مؤتمر «تنمية التكاليف» يدعو لوضع استراتيجيات للتعامل مع المخاطر

أكدت توصيات المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأميركية الذي استضافته دبي يومي الأول والثاني من الشهر الجاري، أهمية وضع استراتيجيات ومناهج للتعامل مع المخاطر على المستوى المؤسسي، والتعرف على المخاطر وتسجيلها مع قياسها على مستوى مشاريع أخرى ومؤسسات عالمية، والتركيز على وضع آلية وحلول للتعامل مع المخاطر وتوضيح احتياطي الميزانيات للتعامل مع المخاطر ووضع أسس لتحويل جانب من المخاطر إلى فرص لزيادة أرباح المؤسسة والتقليل تكاليف المشروع.

كما أكدت توصيات المؤتمر الذي عقد بعنوان «حماية الاستثمارات من خلال إدارة التكاليف والمخاطر في المشاريع» بالنسبة لإدارة التكاليف في المشروع أهمية التحكم في الموارد ومنها المواد والميكنة والعامل البشري ووضع جداول قياس التحكم في الميزانيات ورفع تقارير بالخصوص إلى الشركاء الاستراتيجيين و المراقبة والتحكم في إدارة التكاليف والمخاطر واستخدام أفضل البرامج التكنولوجية لمساعدة الفريق التحكم في تكلفة المشاريع ومعرفة قيمة المخاطر المالية مستقبلياً مما ينعكس على حماية الاستثمارات في المشاريع العملاقة.

وأشار ماجد فاروق حنا المدير التنفيذي للجنة التنفيذية العليا للمؤتمر إلى المشاركة الواسعة لحضور المؤتمر من أكثر من 25 دولة وبدعم ما يقرب من 30 داعم للمؤتمر من مؤسسات حكومية وإدارة دبي لتنظيم الفعاليات بدبي للسياحة والعديد من الجامعات والهيئات المهنية والشركاء الإعلاميين الاستراتيجيين وغيرهم، لتؤكد على ريادة دولة الإمارات ومدينة دبي في استضافة الأحداث العالمية.

وأشاد جون ليفينجود رئيس الهيئة الأميركية لتنمية التكاليف باستضافة دبي لهذا الحدث المهم على مدار اليومين مؤكداً أنه كان من الدرجة الأولى والأفضل في التميز وتنظيم واستضافة الأحداث عالمياً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon