وفقاً لـتقرير »سيرفس بلان« للحالة الرقمية في الشرق الأوسط

الإمارات تتصدر تعداد مستخدمي الإنترنت إقليمياً

حلت الإمارات في المرتبة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط من حيث نسبة أعداد مستخدمي شبكة الإنترنت مقارنة بعدد السكان على مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث بلغت النسبة 71% مقارنة بتعداد السكان طبقاً لتقرير جمعته حديثاً (سيرفس بلان الشرق الأوسط) أكبر مجموعات الوكالات المستقلة في أوروبا وثالث أكبر المجموعات المستقلة عالمياً.

وأظهر التقرير أن هناك 4.7 ملايين مستخدم للإنترنت في الإمارات من إجمالي تعداد سكانها مقارنة بـ60% مستخدم للإنترنت من إجمالي تعداد السكان في السعودية بنحو 8.5 ملايين مستخدم. وجاءت المغرب في المرتبة الثالثة من حيث تعداد المستخدمين للإنترنت بنسبة 35% من إجمالي تعداد سكان المغرب بنحو 7.7 ملايين مستخدم فيما حلت مصر في المرتبة الرابعة من حيث أعداد مستخدمي الإنترنت بـ25% بواقع 5,2 ملايين مستخدم من إجمالي تعداد السكان وجاء العراق في المرتبة الخامسة بنسبة 23% أي 3.9 ملايين مستخدم من السكان.

ومن المزمع أن تطلق (سيرفس بلان الشرق الأوسط) التقرير الذي جمعته والذي يحمل عنوان (الحالة الرقمية في الشرق الأوسط ـ الأفكار الرئيسية والاتجاهات الرقمية من الشرق الأوسط) على هامش ندوة معلوماتية ينظمها مجلس الأعمال النمساوي في دبي غداً.

ويقوم التقرير على بيانات جمعتها (سيرفس بلان الشرق الأوسط) لأحدث الاتجاهات والإحصاءات في استخدام شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي واستخدام الهاتف المتحرك وكذلك اعتماد التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط عن طريق جمع المعلومات من مصادر مختلفة.

نمو سريع

ووصف الحالة الرقمية في منطقة الشرق الأوسط بالصغيرة ولكنها سريعة فهي صغيرة باعتبار أن منطقة الشرق الأوسط تضم أقل نسبة من مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم ولكنها سريعة لأن انتشار الانترنت شهد أسرع نمو له خلال السنوات الأربع الماضية مقارنة مع المتوسط العالمي أو مع بقية العالم.

من جانب آخر توقع تقرير «سيرفس بلان الشرق الأوسط» أن يحتل مستخدمو الشبكات الاجتماعية في الشرق الأوسط المرتبة الثانية عالمياً من حيث العدد، حيث يتوقع أن يصل هذا العام إلى 248 مليون نسمة بعد منطقة آسيا باسيفيك متجاوزة أيضاً منطقة أميركا اللاتينية.

وأشارت «سيرفس بلان» إلى أنه وعلى الرغم من أن منطقة آسيا باسيفيك سيكون لديها أكبر تعداد سكاني في شبكات التواصل الاجتماعي على مستوى العالم بوصولهم إلى (1.2 مليار نسمة) بحلول 2017 فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستحتل المرتبة الثانية من حيث عدد مستخدمي الشبكات الاجتماعية إذ يتوقع أن يصل العدد إلى (358 مليون نسمة) بحلول 2017 في حين لا تزال معدلات النفاذ السكاني للشبكات الاجتماعية من بين أدنى المعدلات على مستوى العالم.

وفقاً للتقرير يقدر عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي بنحو 90 مليون نسمة ويتوقع أن يتضاعف الرقم ليصل إلى 413 مليونا بحلول عام 2015.

كما يشير التقرير إلى أن انتشار الإنترنت في العالم العربي يعد أعلى من معدله العالمي بواقع 40,2% ويفيد أن مستخدمي الإنترنت في العالم العربي يمضون في المتوسط 3.17 ساعات شهرياً على الإنترنت ويعد هذا الوقت أدنى من معدله العالمي البالغ 4.23 ساعات.

وأشار التقرير أن 76% من مستخدمي الإنترنت ينفذون إليه من منازلهم لكن بنسبة متزايدة منهم 48% تنفذ إليه أثناء الحركة باستعمال أجهزتهم المحمولة.

ويقول التقرير إن أغلب الاستهلاك الرقمي في العالم العربي يتم من قبل الشريحة التي لا تزيد أعمارها على 35 سنة وتمثل هذه الفئة 71% من إجمالي سكان الدول العربية.

مواقع التواصل

يشير التقرير إلى أن عدد أعضاء (فيسبوك) مازال في تزايد، مع حدوث تراجع حاد في نمو في بعض البلدان مثل السعودية والبحرين والكويت وقطر ولبنان والإمارات. ولا تزال مشاركة الإناث في موقع فيسبوك أدنى بكثير من معدلها العالمي إذ لا تزيد على 33.4% في حين أن 68% من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي هم من فئة الشباب. وأشار التقرير إلى انخفاض عدد مستخدمي موقع فيسبوك ممن تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 29 سنة بمقدار 2% وهؤلاء يمثلون الآن 68% من إجمالي المستخدمين.

ويضيف التقرير أنه رغم أن الشباب هم أكبر حافز لنمو فيسبوك إلا أن التقرير أشار إلى أن هناك إقبالاً بطيئاً عليه لكنه متزايد ممن تزيد أعمارهم على سن الثلاثين.

وشهدت مواقع التواصل (تويتر) نمواً بنسبة 3% وفقاً للتقرير وقد ظهر النمو الأكبر في السعودية بواقع 128%. أما إجمالي مستخدمي الموقع على المستوى العربي فازداد بواقع 79%. ويقول التقرير إنه وكما هو الحال بالنسبة لموقع فيسبوك فإن نسبة مستخدمي موقع «لينكد إن» من قبل الإناث في العالم العربي هي أدنى بكثير من المعدل العالمي إذ بلغت نسبتهن في مايو 2013 نحو 26% من إجمإلى مستخدمي (لينكد إن).

ويشير التقرير إلى ازدياد استخدام موقع ( لينكد إن) بواقع 10% تقريباً خلال العام الماضي وما زال الذين تقل أعمارهم عن 35% يمثلون غالبية الموقع في المنطقة، إذ تبلغ نسبتهم 60% من إجمالي مستخدميه.

الهواتف المحمولة

بحسب التقرير هناك نحو مليار و8 ملايين مستخدم للهواتف المحمولة في الشرق الأوسط وأفريقيا معاً مقابل 112 مليون مستخدم للهواتف الذكية منهم 72% هم دون سن 35 و93 % منهم يستخدمون الهواتف الذكية.

ويشير التقرير إلى أن 95% من المستخدمين يشاهدون الإعلانات من أصل 112 مليون مستخدم من مستخدمي الهواتف المحمولة. ويوجد نحو 95% منهم يتنبّهون للإعلانات التي تأتي على هواتفهم المحمولة وهناك 72% منهم كحد أدنى يبحثون على الإنترنت عن موضوع الإعلان بعد مشاهدته. وهناك نحو 79% من مستخدمي الهواتف الذكية يستعملونها للتسوق في حين يستعملها 72% للاطلاع على مواصفات المنتج قبل شرائه.

التجارة الإلكترونية

يقول التقرير إن مبيعات التجارة الإلكترونية في العالم العربي هي الأقل عالمياً حتى عام 2016 نظراً لضآلة عدد مستخدمي الإنترنت ونقص اعتياد الناس على التجارة الإلكترونية وبالتالي نقص الثقة بها. ويشر التقرير إلى أن نسبة الانتشار العالمي للإنترنت تمثل 40.4% في حين أن نسبة الانتشار الإقليمي 31.3%.

ووفقاً للتقرير فإن معدل انتشار التجارة الإلكترونية في العالم العربي هو أدنى من مستواه العالمي وسيظل كذلك حتى عام 2016.

قائمة المصادر

تضمنت قائمة المصادر التي استند اليها التقرير إحصاءات الإنترنت العالمية و«كوم سكور ميديا ماتريكس مارس 2013» و«إبسوس أراب نت» بالإضافة الى إحصاءات البنك الدولي السكانية وموقع «eMarketer.com» و«بوز آند كو وجوجل» (فهم الجيل الرقمي في العالم العربي) تنفيذ «يو جوف» كما تضمنت «آي ايه بي/تي إن إس» مقاييس جوجل للمستهلكين و«ذا آراب وورلد أون لاين»: اتجاهات استخدام الإنترنت في العالم العربي/ www.dsg.ae ودراسة إعلامية عن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا من جامعة نورث ويسترن قطر ورؤية نحو وسائل الإعلام العربية 2013.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon