زايد البداد الرئيس التنفيذي للمجموعة لـ«البيان الاقتصادي»:

73 % نمو أعمال «البداد العالمية» في 2014

أكد زايد البداد، الرئيس التنفيذي لمجموعة البداد القابضة ورئيس مجلس إدارة شركة البداد العالمية أن أعمال المجموعة خلال العام الماضي قد حققت نمواً بمعدل يصل إلى 73 %، حيث واصلت ترسيخ حصتها السوقية في دول مجلس التعاون الخليجي وسائر الأسواق العالمية التي تعمل بها، وخاصة في المشاريع العسكرية، كما نجحت في فتح أسواق جديدة لها في آسيا وإفريقيا.

وكشف في حوار مع «البيان الاقتصادي» عن زيادة الطاقة الإنتاجية لجميع مصانع البداد العالمية بنسبة 35 % لتلبية الطلب على منتجاتها في مختلف الفئات خلال العام الماضي، وذلك بهدف مواكبة التوسعات في عمليات المجموعة إقليمياً ودولياً.

ولفت البداد إلى أن المجموعة ستضخ 450 مليون درهم خلال العام الجاري للاستثمار في توسعاتها، حيث ستفتتح خلال العام الجاري مجمعات جديدة خاصة بالدعم والصيانة والتخزين في كل من قطر والأردن، مؤكداً أن هذه الخطوة ستعزز من شبكة الإمداد وخدمات الدعم الخاصة بالبداد العالمية في كل من السوق القطرية والأردنية والدول المحيطة بهم بالإضافة إلى مساهمتها الحيوية في العمليات الإقليمية والدولية للشركة.

وتالياً نص الحوار:

كيف تقيّمون أداء شركة البداد العالمية خلال العام 2014؟

كان 2014 عاماً استثنائياً بامتياز بالنسبة للشركة، حيث سجلت البداد العالمية نمواً إجمالياً في عملياتها بنسبة 73 %، ويأتي ذلك نتيجة النقلة النوعية التي تم تحقيقها في العمليات الانتاجية واللوجستية في مختلف الأسواق والدول التي نعمل بها، فضلاً عن نمو أعمال المجموعة ومشاريعها الجديدة في القطاع العسكري. ولمواكبة التوسعات في عمليات الشركة اقليمياً ودولياً، قمنا بزيادة الطاقة الانتاجية لجميع مصانع البداد بنسبة 35 % في مختلف فئات المنتجات.

وقامت البداد العالمية خلال 2014 بإطلاق حزمة من المنتجات الجديدة للمرة الأولى تتضمن أنظمة نقل المنتجات النفطية في الحقول البرية، بالإضافة إلى قاعات القبب وقاعات الـ«جالكسي» الجديدة كلياً.

وبالإضافة إلى تعزيز حصصنا السوقية في الأسواق التقليدية التي نعمل بها، قمنا ايضاً بافتتاح أسواق جديدة وباشرنا تصدير منتجات البداد العالمية إلى كل من البرازيل وتنزانيا بالإضافة إلى كازخستان وأوزبكستان للمرة الأولى، ونتطلع قدمنا لترسيخ عملياتنا في مختلف هذه الدول بعد نجاحنا في المنافسة مع المنتجين المحليين وتقديم حلول متكاملة ومتطورة، وينعكس ذلك في التجاوب الكبير لهذه الأسواق مع منتجات البداد العالمية.

خطط التوسع

هل هناك استثمارات جديدة للشركة؟

تعمل البداد العالمية بالتعاون مع شركاتها الشقيقة «البداد كابيتال» و«البداد القابضة» على توسيع مرافقها اللوجستية والخدمية خارج الإمارات باستثمارات تناهز 450 مليون درهم، حيث استثمرت المجموعة 250 مليون درهم في مجمعها الجديد في قطر الذي يمتد على مساحة 150 ألف قدم مربع.

ويشمل مرافق للصيانة والتخزين وخدمات الدعم لمختلف حلول البداد العالمية في السوق القطرية، على أن يتم الافتتاح رسمياً بحلول شهر مايو 2015، فيما تستثمر مجموعة البداد 200 مليون درهم في مجمعها الجديد في الأردن الذي يمتد على مساحة 400 ألف قدم، ويتضمن مرافق للصيانة وخدمات الدعم ومخازن لوجستية، ومن المخطط أن يتم الافتتاح رسمياً خلال شهر سبتمبر من العام الجاري.

ما هي الأسواق الأفضل أداءً للشركة من حيث حجم المبيعات والمشاريع الجديدة؟

تنتشر عمليات مجموعة البداد في 31 دولة على امتداد القارات الخمس، وتأتي أسواق دول مجلس التعاون الخليجي في الصدارة من حيث حجم المشاريع والمساهمة في إيرادات المجموعة، ويأتي ذلك باعتبار أن بداية قصة نجاح مجموعة البداد ككل قد انطلقت عام 1971 في الإمارات، وبالتالي نجحت الشركة خلال السنوات الماضية في الاستحواذ على حصة الأسد في الأسواق الخليجية المجاورة ضمن القاعات المتنقلة والخيم والمباني الجاهزة والهياكل الحديدية هياكل الالمنيوم وغيرها من المنتجات والحلول التي توفرها المجموعة.

كما شكلت مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دول مجلس التعاون منصة مثالية لنمو أعمال المجموعة، حيث لطالما حرصنا على تطوير حلول ومنتجات تلبي متطلبات عمليات البناء والتطوير وخاصة في مشاريع البنية التحتية وغيرها، وقد ساهم الاهتمام الحكومي بتحفيز القطاع الخاص وخلق بيئة محفزة للاستثمار على نمو الشركات الخاصة وتوسعها محلياً وإقليمياً ومن ضمنها شركة البداد العالمية ومجموعة البداد.

وتأتي دول قارة افريقيا وخاصة دول شمال افريقيا في المرتبة الثانية على قائمة أهم الأسواق بالنسبة لعمليات البداد العالمية، تليها آسيا الوسطى ثم الدول الأوروبية، كما يتميز الأردن بمكانة خاصة على قائمة مشاريع الشركة.

إنجازات ومشاريع

كم يبلغ عدد المشاريع التي فازت بها الشركة خلال العام الماضي؟

فازت البداد العالمية بـ 2076 مشروعاً جديداً خلال العام الماضي، وبالتالي يصل عدد المشاريع الجديدة خلال 2013 -2014 إلى 3276 مشروعا، شكّل القطاع العسكري ما نسبته 36 % منها، فيما بلغت حصة القطاع الصناعي 37 %، وشكل قطاع التأجير 27 % من المشاريع الجديدة التي نفذتها الشركة خلال 2014.

وتتضمن المشاريع الجديدة خلال العام الماضي 865 مشروعا في مجال القاعات المتنقلة والخيم، إضافة إلى 519 مشروعا للبيوت الجاهزة 346 مشروعا في مجال المواقف وحلول التظليل إضافة إلى 328 مشروعا في مجال مفروشات الحدائق، وتستحوذ المؤسسات الحكومية على 40 % من قاعدة عملاء الشركة فيما تستحوذ الشركات الخاصة على 60 % منها.

ما أبرز ملامح استراتيجية البداد العالمية خلال 2015 وما توقعاتكم للأداء؟

تعتمد البداد العالمية استراتيجية قائمة على الابتكار والتميز، حيث نواصل ابتكار منتجات وحلول جديدة تلبي متطلبات عملائنا من مختلف الجهات والمؤسسات بالتزامن مع مواكبة أحدث التقنيات الصناعية العالمية، بالإضافة إلى التميز في خدمات الدعم قبل وبعد البيع.

وفي ظل خطط التوسع الطموحة وارتفاع حجم الطلب على مختلف المنتجات والحلول التي توفرها مجموعة البداد، نخطط لرفع الطاقة الانتاجية في مصانعنا إلى 55 % خلال 2015، مع مواصلة التركيز على تلبية متطلبات القطاعين العسكري والحكومي، فيما تتصدر افريقيا وآسيا قائمة الأولويات على خطط العام الجاري لتعزيز عملياتنا هناك وفتح اسواق جديدة، كما نعمل على رفع القوى العاملة لدينا بنسبة 25 % لمواكبة توسعاتنا الجغرافية والانتاجية، ونتوقع أن تحافظ أعمال المجموعة على نفس معدل النمو المحقق خلال العام الماضي.

كما نعمل حالياً على دراسة السوق الجزائرية تمهيداً لدخولها خلال الفترة المقبلة من خلال حزمة من الخدمات والحلول المتميزة، وستشكل هذه الخطوة إضافة حيوية لشبكة عملياتنا.

آفاق واعدة

كيف تنظرون إلى الآفاق الاقتصادية الإقليمية والعالمية خلال العام 2015؟

شهد العام الماضي العديد من الأحداث التي أثرت بشدة على اقتصادات مجمل الدول في العالم، بدءاً بالأحداث السياسية والأمنية في بعض دول العربية وصولاً إلى الأزمة الأوكرانية وغيرها من مناطق التوترات، بالإضافة إلى تداعيات انخفاض أسعار النفط التي ألقت بثقلها على خارطة الاقتصاد العالمي.

وبالرغم من جميع هذه المستجدات، إلا أننا على ثقة بالآفاق الإيجابية التي تتمتع بها اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي خصوصا دولة الإمارات، والتي لطالما أثبتت في الماضي قدرتها على مواجهة مختلف أنواع التحديات، حيث باتت تتمتع بالحنكة في التعامل مع المستجدات الإقليمية والدولية ونجحت في حماية الاقتصاد المحلي خلال الأزمات الكثيرة التي شهدتها المنطقة والعالم في السابق.

كما أن انخفاض أسعار النفط، وبالرغم مما يفرضه من ضغوط على ميزانيات بعض الدول المصدرة، إلا أنه يفتح فرصاً للعديد من الأسواق المستوردة للطاقة، كما ينعكس إيجاباً على تكاليف الطاقة بالنسبة للقطاع الصناعي من جانب وقطاع النقل والشحن البري والبحري والجوي من جانب آخر.

وتحرص شركة البداد العالمية على تنويع قاعدة عملائها بين القطاع الحكومي والخاص فضلاً عن تنويع انتشارها الجغرافي في قارات العالم الخمس للموازنة بين أداء مختلف الأسواق وخاصة في مراحل الأزمات الاقتصادية، كما تشكل علاقتنا الوثيقة مع عملائنا والقائمة على الثقة والاحترام والتعاون المشترك على تجاوز أية تحديات قد تطرأ بسبب الظروف الاقليمية أو العالمية.

امتياز في الأداء

تسعى مجموعة البداد دائماً، للارتقاء بمستوى طاقمها من خلال الحرص على توفير الدورات التدريبية اللازمة لضمان الاداء الفاعل والملبي لحاجات السوق والعملاء، كما حصلت مجموعة البداد على عدد من شهادات الجودة الايزو 9001 و 14001 و 18001 بالإضافة لشهادة دبي للجودة والعديد من الشهادات الأخرى التي من شأنها ضمان مهنية الأداء بما يتناسب مع المعايير العالمية.

أسواق

استراتيجية التوسع

انطلاقاً من مجمعها الصناعي في دبي، والذي يمتد على مساحة 1.2 مليون قدم مربع باستثمارات 900 مليون درهم، تنتهج شركة البداد العالمية استراتيجية مدروسة للتوسع، سواء في نطاق منتجاتها وخدماتها، أو فيما يتعلق بالأسواق الجديدة على مستوى العالم.

يأتي توسع البداد على المستوى الدولي بالاعتماد على قدراتها الصناعية النوعية التي ترسخ من مكانتها في الصدارة وبفارق واسع عن نظيراتها الأصغر حجماً، حيث يتخصص مصنع البداد للتكنولوجيا بحلول تغطية المرافق وإنتاج الأقمشة بأنواعها للقاعات الدائمة أو المؤقتة ولمفروشات المناسبات، فيما يوفر مصنع البداد الهندسي منتجات الحديد والصلب.

والبيوت الحديدية مسبقة التصنيع وهياكلها إلى جانب هياكل الخيم العربية وخيم الإغاثة وهياكل المواقف والساحات وهياكل البيوت الجاهزة وتلك المخصصة للمستودعات والعنابر.

فيما يتخصص مصنع البداد للبيوت الجاهزة بإنتاج مختلف أنوع البيوت ووحدات الدعم والمرافق الجاهزة.

تميز

حلول متكاملة للمرافق

تتميز مجموعة البداد العالمية بتوفيرها حزمة متكاملة من حلول المرافق، حيث تحرص على مواكبة متطلبات مختلف الشركات والمؤسسات التي تعمل بها وتلبية احتياجاتها من المرافق، بدءاً من القاعات والبيوت الجاهزة مروراً بالمخازن والمرافق اللوجستية وصولاً إلى التجهيزات الداخلية للقاعات.

وتعتمد المجموعة على احدث التقنيات في عملياتها الانتاجية، مما ساعدها على تعزيز مكانتها المتميزة في قطاع الخيم والقاعات المتنقلة من خلال الوحدات الصناعية الضخمة التي أنشئت باستخدام أحدث التقنيات العصرية المعمول بها عالمياً كمصنع الألمنيوم الذي يمتلك مخزوناً ضخماً من الألمنيوم والزجاج ومصنع الحديد ومصنع البيوت الجاهزة والـ«بي في سي».

وتلتزم البداد العالمية بأرقى معايير الجودة والتميز، ويشمل ذلك عمليات الانتاج والإنشاء وخدمات الدعم والصيانة، فضلاً عن أولوية قصوى للجودة في مختلف عملياتها.

شراكة

تعزيز المنتجات

عززت البداد العالمية خلال الفترة الماضية من نطاق منتجاتها، حيث أطلقت خلال العام الماضي أكبر مجموعة من منتجاتها الجديدة التي تشمل القاعات المتنقلة والخيم والمجالس المنزلية وتجهيزاتها، إضافة إلى مفروشات الحدائق وحلول المساحات المحيطة بالمنازل والقصور.

ففي إطار جهودها لمواكبة النمو المتزايد على الأثاث الخارجي وتعزيز نطاق وتنوع منتجاتها، وقعت شركة البداد العالمية نهاية العام الماضي اتفاقية شراكة مع مجموعة «هيغولد» الصينية العملاقة، وذلك من أجل إطلاق خط إنتاج متخصص لمفروشات الحدائق بالاعتماد على تصاميم حصرية ومبتكرة من قبل نخبة مصممي المفروشات الأوروبية وباستخدام أفضل المواد الأولية المتوافقة مع معايير الجودة الدولية والصديقة للبيئة.

ومن شأن هذه الخطوة النوعية أن توسع نطاق مفروشات الحدائق والأثاث الخارجية لدى البداد العالمية من 520 طرازاً في السابق إلى ما يفوق 600 تصميم متميز من أطقم المفروشات بأحدث اللمسات العصرية .

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon