300 خبير في الطب الطارئ يحضرون مؤتمر دبي الدولي للإسعاف 21 مارس

صورة

يلتقي أكثر من 300 خبير ومتخصص في الطب الطارئ خلال الدورة الأولى من مؤتمر دبي الدولي للإسعاف الذي يعقد بالتزامن مع فعاليات الدورة الحادية عشرة من المؤتمر والمعرض الدولي لإدارة الكوارث والطوارئ خلال الفترة من 21 وحتى 23 مارس الجاري في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وسيقدم ضمن فعالياته أكثر من 80 ورقة بحثية، ويعد الهدف الأساسي له تسليط الضوء على أهم القضايا والمواضيع العلمية ذات الصلة بعلوم وممارسات الإسعاف والطب الطارئ، وسيطرحها للنقاش كوكبة من المتحدثين البارزين في هذا المجال.

برنامج علمي

وتنظم المؤتمر مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، التي تنظم المؤتمر بالتعاون والتنسيق مع شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو اندكس القابضة.

وقال خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: يتضمن المؤتمر برنامجاً عملياً ثرياً، يقدم مجموعة واسعة من المواضيع العلمية مثل نطاق خدمات الإسعاف من نماذج الممارسة والترخيص والاعتماد والبحث والتطوير والابتكار في خدمات الإسعاف ونظام خدمات الإسعاف في دول مجلس التعاون الخليجي والبحوث في خدمات الإسعاف والكثير غيرها، ويحظى الحدث بدعم من حكومة دبي وشرطة دبي وهيئة الصحة بدبي وجمعية الإمارات لطب الطوارئ.

وأضاف بن دراي: إن الطب الطارئ هو أحد فروع العلوم الطبية السريرية، الذي يهتم بالعناية ورعاية الكبار والأطفال من المرضى أو المصابين، الذين تتطلب حالتهم التدخل الفوري السريع والمناسب الصحيح، خلال مرحلة ما قبل المستشفى، حيث يقوم طبيب الطوارئ أو فني الطب الطارئ أو المسعف بتشخيص مجموعة كبيرة من الأمراض المختلفة، ويقوم بالتدخل السريع لمساعدة الحالات الحرجة وأصحاب الأمراض المزمنة.

منصة مثالية

وصرح الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض دبي الدولي لإدارة الكوارث والطوارئ قائلا: «يمثل مؤتمر ومعرض دبي الدولي لإدارة الكوارث والطوارئ منصة مثالية تجمع ما بين العديد من الشركات العالمية البارزة والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية المعنية بإدارة الكوارث والطوارئ؛ بهدف تبادل الخبرات والمعرفة والاطلاع على أفضل الممارسات وتحسين الكفاءة المهنية للاستجابة السريعة للطوارئ والكوارث».

وأضاف الدكتور عبد السلام المدني: «يأتي تنظيم مؤتمر دبي الدولي للإسعاف في دورته الأولى هذا العام ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض دبي الدولي لإدارة الكوارث والطوارئ في دورته الحادية عشرة ليعكس الجهود المستمرة التي تبذلها مؤسسة دبي للإسعاف لتعزيز وتحسين خدمات الاستجابة السريعة للطوارئ والوقاية من الكوارث، ولإتاحة المزيد من الحلول المتقدمة لمواجهة الحالات الطارئة».

وقال عمر السقاف مدير إدارة الشؤون الطبية والفنية بمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أمين عام المؤتمر: إن دبي سباقة دائماً للريادة والتميز في جميع المجالات، وتسعى دائماً إلى تعزيز دورها في رقي المجتمع وتأمينه ضد الأخطار بمختلف أنواعها، وتسليط الضوء على الجنود المجهولين من مسعفي وفنيي الطب الطارئ، والدور الفاعل الذي يقومون به لرعاية المرضى والعناية بهم، خاصة في مرحلة ما قبل بلوغ المستشفى أو تسليم المريض للطبيب.

مشاركات دولية واسعة

قال عمر السقاف أمين عام المؤتمر: من المتوقع مشاركة مئات الخبراء والمتخصصين والأطباء والمسعفين الدوليين من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى دعم المجموعة الآسيوية لدراسة مخرجات الإنعاش (باروس) ومحاضرين من دولها المؤسسين للمجموعة سنغافورة وتايلند واليابان وتركيا وكوريا وماليزيا والمجموعة الآسيوية لدراسة مخرجات الجروح والإصابات (باتوس)؛ كما سيحضر المؤتمر متحدثون من المؤسسات والهيئات العالمية المعنية، مع عرض التجربة الخليجية ممثلة في دول مجلس التعاون الخليجي الست: السعودية والإمارات وعمان وقطر والكويت والبحرين، التي ستشارك بفاعلية في جلسات ومحاور المؤتمر، الذي سيجمع الوكالات الدولية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والمؤسسات والجمعيات الخيرية ووسائل الإعلام والأوساط الأكاديمية والشركات المتخصصة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon