على هامش مؤتمر الصحة العربي

العويس يبحث مع الوفود الدولية بناء شراكات فاعلة

عقد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، أمس، عدة لقاءات على هامش مؤتمر الصحة العربي 2016 مع عدد من مسؤولي الجهات والمؤسسات والشركات العالمية العاملة في الرعاية الصحية خارج وداخل الدولة، واستعرض معاليه مجالات التعاون لدعم سلامة المرضى في الإمارات، وفرص بناء شراكات فاعلة في إدارة المنشآت الصحية.

حضر اللقاءات الدكتور سالم الدرمكي مستشار الوزير، والدكتور يوسف محمد السركال وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المستشفيات، والدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع سياسة الصحة العامة والتراخيص، وعوض الكتبي وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع الخدمات المساندة، وناصر خليفة البدور مدير منطقة دبي الطبية ومدير مكتب الوزير.

واستهل العويس اللقاءات مع ويلا نلسون رئيسة اللجنة الدولية المشتركة للاعتماد الصحي، والوفد المرافق لها، واستعرضا التجربة الرائدة للمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في نيل الاعتماد الدولي، إذ نجحت 60 في المئة من المستشفيات العاملة في الإمارات بالحصول على الاعتماد لتكون دولة الإمارات الأولى عالمياً في عدد المؤسسات الصحية المعتمدة من اللجنة الدولية بعدد 135 مؤسسة صحية.

ووجّه معاليه بمتابعة اللجنة الدولية لعمل المؤسسات المعتمدة ليكون أداؤها بمعايير الاعتماد نفسها في كل الأوقات.

كما التقى معاليه وفد مستشفى جامعة جون هوبكنز في الولايات المتحدة الأميركية برئاسة جون فيلر وحضور نائبه والمدير الإقليمي وتم استعراض فرص بناء شراكات فاعلة في إدارة المنشآت الصحية، فيما عرض وفد مستشفى الجامعة نتائج التجربة الناجحة في إدارة مستشفى توام في العين ومستشفى الرحبة في أبوظبي.

والتقى معاليه وفد شركة فيليبس برئاسة رونالد دي يونغ رئيس الشركة وتم عرض نتائج الاتفاقية المبرمة التي تقضي بتزويد مستشفيات الوزارة بتقنية الرعاية المركزة عن بعد.

مذكرة تفاهم

إلى ذلك وقعت وزارة الصحة على هامش مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2016 الذي تعقد فعالياته في المركز التجاري العالمي في دبي في الفترة من 25-28 يناير الحالي .. مذكرة تفاهم مع معهد الشيخ زايد لتطوير جراحات الأطفال في المركز الوطني ومقره واشنطن العاصمة.

وقع المذكرة من طرف وزارة الصحة الدكتور يوسف محمد السركال وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات والدكتور كورت نيومان الرئيس والمدير التنفيذي لمعهد الشيخ زايد لتطوير جراحات الأطفال في المركز الوطني بحضور معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة وسعادة الوكلاء الوزارة المساعدون.

وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعت بين الطرفين إلى الارتقاء بخدمات المستشفيات الصحية من خلال تبادل الخبرات العالمية وإيجاد سبل التعاون المشترك في المجالات الصحية وتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص واستخدام التكنولوجيا الإبداعية في تقديم الرعاية الصحية في مجال الأنشطة البحثية

تخفيف زحام الطوارئ

من جهة أخرى أعلنت وزارة الصحة عن خطة شاملة لتخفيف الازدحام وتقليل وقت الانتظار في أقسام الطوارئ بهدف التخفيف عن المراجعين، وتتضمن الخطة التي تم بدء العمل بها تطبيق تصنيف الحالات المرضية إلى 5 درجات، الأول من واحد إلى 3، حالة طارئة وتتطلب تدخل الطبيب خلال عشر دقائق..

فيما تم تصنيف الحالتين الرابعة والخامسة على اعتبار أنها حالات قابلة للانتظار، حيث تم إنشاء عيادة عامة في أقسام الطوارئ في المستشفيات لمثل هذه الحالات، إضافة إلى خطة لزيادة أعداد الأطباء والممرضين في أقسام الطوارئ.

وقالت الدكتورة كلثوم محمد حسن مدير إدارة المستشفيات في الوزارة إن 71 - 77 % من الحالات التي راجعت أقسام الطوارئ العام الماضي هي حالات غير طارئة ولا تستدعي الحضور لأقسام الطوارئ.

وأضافت أن أكثر المستشفيات التي تعاني الازدحام هي القاسمي في الشارقة وصقر في رأس الخيمة إضافة إلى مستشفى الفجيرة.

وقالت الدكتورة كلثوم إن نسبة الرضا عن الخدمات التي تقدمها مستشفيات الوزارة تراوحت العام الماضي بين 80 - 85 %.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon