بموجب مذكرة صداقة وقعتها "المعرفة" و"الشبكة الدولية"

دبي مركز إقليمي لشبكة التعليم الإيجابي

أبرمت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي والشبكة الدولية للتعليم الإيجابي، مذكرة صداقة وبموجبها تستضيف دبي الفرع الإقليمي الأول في الشرق الأوسط للشبكة الدولية للتعليم الإيجابي، وسيتم عقد وتنفيذ برامج معتمدة للقيادات المدرسية والمعلمين بمدارس دبي تمضي من خلالها دبي نحو تعزيز نشر الوعي في المنطقة حول التعليم الإيجابي ومردوده على العملية التعليمية.

وبدوره سيعزز التعليم الإيجابي الشخصية وجودة الحياة مع التحصيل الأكاديمي كعناصر أساسية لنهج مستدام وشامل للتعليم بشكل عام، ولأساليب التدريس والتعلّم بشكل خاص، وتسعى إلى تطوير التعليم من خلال بناء نقاط القوة الموجودة في الناس والنظم، وليس بتحديد نقاط الضعف.

ومن جهته قال الدكتور عبد الله الكرم، رئيس مجلس المديرين والمدير العام لهيئة المعرفة والتنمية البشرية، إن التعليم القائم على الإيجابية وجودة الحياة يمنح الأطفال المهارات اللازمة للازدهار ليس فقط في المدرسة بل في الحياة، ووضع عمل الشبكة الدولية للتعليم الإيجابي جودة الحياة على جدول أعمال التعليم العالمي، وسوف تدعم مذكرة الصداقة مع الشبكة الدولية الالتزام الذي قطعته العديد من مدارس دبي نحو السعادة، فضلاً عن مساعدة المدارس التي بدأت رحلتها التعليمية الإيجابية.

تعاون

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن إبرام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي والشبكة الدولية للتعليم الإيجابي للمذكرة وبموجب المذكرة، التي تزامن إعلانها مع اليوم العالمي للسعادة والذي يصادف 20 مارس من كل عام، يقوم ممثلو الشبكة الدولية للتعليم الإيجابي في دبي بتوسيع ودعم عضويتهم في الشرق الأوسط والمساعدة على نشر الوعي بالتعليم الإيجابي في المنطقة، بالإضافة إلى تقديم برامج معتمدة للمعلمين والقيادات المدرسية في المدارس الخاصة في دبي، فضلاً عن التعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في المشاريع البحثية ذات العلاقة، يأتي ذلك، فيما تطلق الشبكة الدولية للتعليم الإيجابي الموقع الإلكتروني الجديد في 23 مارس، ليتضمن مصادر تعليمية ومحتوى متنوعاً باللغتين الإنجليزية والعربية، ويسمح للمعلمين بتحميل ومشاركة محتوى ومصادر التعليم الإيجابي.

مشاركة

شاركت مدارس دبي في عدد من الفعاليات والمبادرات الملهمة في التعليم الإيجابي منذ عام 2012، بما في ذلك سلسلة ملتقيات «معاً نرتقي»، وهي حزمة من الفعاليات من وإلى المعلمين في دبي، بالإضافة مبادرة «عطاء للمستقبل»، وهي برنامج يعزز التعاون الطويل الأجل بين مختلف المدارس الخاصة في دبي للارتقاء بجودة التعليم من خلال تحفيز العطاء ورد الجميل للمجتمع، فضلاً عن مبادرة «المنارة» وهي حدث سنوي يستهدف الجمع بين مديري المدارس للتعلم من بعضهم البعض، ومبادرة #100_يوم_من_الإيجابية، والتي تستهدف مشاركة الممارسات التعليمية الإيجابية في المدارس ومساعدتهم على تطبيق جودة الحياة في صميم مناهجهم الدراسية. للمزيد من المعلومات حول التعليم الإيجابي وكيف يتم تطبيقها في جميع أنحاء العالم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon