خادمة تهتك عرض طفلة مخدومتها وتصورها في وضع مخلّ

كشفت النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس عن جريمة هتك خادمةٍ آسيوية عرضَ طفلة عربية عمرها قرابة 3 سنوات بأن صورت عورتها بهاتفها النقال وأرسلت الصور إلى أشخاص آخرين، مضيفة أن الخادمة حازت مواد إباحية من شأنها المساس بالآداب العامة بقصد العرض على الغير مثلما أعدت وخزّنت تلك المواد على هاتفها النقال.

وبحسب والدة الطفلة التي تعمل موظفة، فقد أقرت في تحقيقات النيابة بأنها جلبت المتهمة في شهر مايو الماضي بعد اشتراطها على مكتب توريد الفئات المساعدة على عدم حيازتها هاتفاً نقالاً، لكنها اكتشفت بعد مرور شهرين على تشغيلها أنها تحوز واحداً جلبته معها منذ الأيام الأولى لعملها في المنزل، ولأنها كذبت عليها فقد صادرته منها ثم أعادته لها تعاطفاً معها بعدما علمت أنها تستخدمه في التواصل مع زوجها وابنها في موطنها الأم.

وأضافت الشاهدة أنها سألت الخادمة إذا ما كانت تمتلك هاتفاً نقالاً آخر، فأخبرتها بالنفي، إلا أنها وقبل عدة أيام من اكتشاف واقعة الدعوى، تلقت اتصالاً من إدارة حضانة طفلتها للاستفسار منها عن عدم ارتدائها حذاء، فتواصلت مع المتهمة واستفسرت منها عن سبب ذلك، واكتشفت أنها منشغلة بهاتف ثانٍ، مشيرة إلى أنه لدى عودتها من العمل إلى المنزل طلبت منها إحضار الهاتفين، فأحضرتهما واكتشفت بعد عودة الزوج أن أحد الهاتفين يحوي صوراً ومقاطع مخلة بالآداب منها صور للمتهمة، كما عثرت على صورة لعورة طفلتها، ولما سألتها عن سبب حيازتها لمثل هذه الصور والمقاطع أفادتها بأنها تقوم بإرسالها إلى طليقها وزوجها وابن خالتها وصديقتها، فيما أقرت بأنها أرسلت صورة طفلتها إلى شقيقتها في موطنها الأم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon