رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات يتعرض لضرب «الشبيحة» المبرح

تعرض رسام الكاريكاتير السوري العالمي علي فرزات للضرب المبرح أمس، ما تسبب بكدمات في أنحاء جسمه، وخصوصاً الوجه واليدين، بعد أن خطفته عناصر أمنية، بحسب ماذكرته لجان التنسيق السورية، التي قالت إن عناصر أمن ملثمين كانوا على متن سيارة مغلقة، اختطفوا فرزات بعد مهاجمته، والاعتداء عليه في سيارته بدمشق أثناء عودته من مكتبه إلى منزله.

 وقال الناطق باسم اللجان «إن هؤلاء نفذوا العملية على طريقة العصابات الإجرامية المنظمة، وسرقوا محتويات الحقيبة الشخصية للفنان فرزات، من أوراق ورسوم وغيرها من حاجياته الشخصية». وأضاف الناطق أن «عصابة الأمن والشبيحة البلطجية هي التي خطفت الفنان فرزات، ورمته على طريق المطار، بعد ضربه ضرباً مبرحاً، خاصة على يديه»، لافتاً إلى أن أحد المارة «قام بإسعافه إلى مستشفى الرازي في دمشق». وحمّلت لجان التنسيق السورية «أجهزة أمن النظام مسؤولية ما قد يتعرض له فرزات، خاصة أنه قد أجرى عملية جراحية في العمود الفقري منذ مدة قصيرة».

وأكد فرزات المضي في عمله، معتبراً أن الرسم «قدره»، وذلك بعد ساعات من خطفه وضربه بوحشية قبل إطلاق سراحه. وقال «خرجت من مكتبي فجراً، وفجأة اعترضتني سيارة بيضاء وحرفتني عن مساري وأوقفتني».

وأضاف: «ثم ما لبث أن خرج منها أربعة أشخاص ضخام الجثة، فتحوا باب سيارتي، وانهالوا علي ضرباً، قبل أن يخرجوني من سيارتي ويزجوا بي داخل سيارتهم، واتجهوا بي إلى جهة مجهولة تبين لي في ما بعد أنها على الطريق المؤدي إلى المطار، وهم ينهالون علي بالضرب قبل أن يرموني من السيارة». وأشار إلى أن أحدهم كان يصرخ «اضربوه اضربوه كي يتوقف عن الرسم والتطاول على أسياده».

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • شكراً يا الأبيض

    *شكراً منتخبنا الوطني لكرة القدم، على الأداء المشرف والقوي والذي نال احترام وتقدير الجميع في خليجي 22 بالرياض، وأكد

  • الأخلاق قبل الرياضة دائماً

    لا شك أن حلم وصول منتخبنا الوطني إلى نهائي خليجي 22 كان يراود الجميع، وتمنينا بطبيعة الحال الفوز على منتخب السعودية

  • الكتاب المطبوع قيمة عصية على الانحسار

    جدل يدور منذ عقدين أو أكثر، يزداد أحياناً ويخبو أحياناً أخرى، حول مستقبل الكتاب المطبوع في ظل سطوة الكتاب الإلكتروني

  • وداعاً محمد خلف المزروعي

    حظيت في العام الماضي بشرف منحي «جائزة الشخصية الاتحادية 2013»، ضمن كوكبة من المكرَّمين من الشخصيات الوطنية، تقديراً

  • ارفع رأسك

    ارفع رأسك، نقولها لك لاعب في منتخبنا الوطني، نقولها للجهازين الفني والإداري، نقولها لكل مشجعي الأبيض الإماراتي، فما

  • لا تكبروها !!

    لا أنكر أنني مثل الكثيرين، كنت أتمنى «أن تكمل»، ويصل منتخبنا الوطني الإماراتي إلى نهائي خليجي 22، غير أن اللاعب السعودي

  • مصر والإمارات.. بين الثقافة والسياسة

    في لقاء أقيم في القاهرة، أشرف عليه نادي دبي للصحافة، جمع بين رئيس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، ووزير الدولة

  • مدن تجاوزت ثنائية الشرق والغرب

    كانت لي زيارة لإمارة الشارقة، ولكن بعد 14 عاماً، لكي أشارك، كما المرة الأولى، في معرض الكتاب في دورته الثالثة والثلاثين

  • تأملات في سيرة عمرو بن العاص (1)

    عندما بُعث الرسول الكريم كان عمرو بن العاص واحداً من أبرز شباب مكة، وقد ولد في عائلة تجمع بين الثراء والقوة، وقدر له أن

  • رياح الخوف

    كأنما من قلب المجهول ارتفعت، فجأة، دعوات أطلقتها أصوات مشبوهة، لتحويل الثامن والعشرين من نوفمبر إلى يوم حافل بالفوضى

  • حكاية فوق فلسطين

    الضباب يلون عمّان، والجو بارد، وطائرة الهليكوبتر العسكرية الأردنية في مطار عمان، تنتظر إذن التحليق في اتجاه رام الله.

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion

روح الاتـحاد 43 ... مباشر