رسام الكاريكاتير السوري علي فرزات يتعرض لضرب «الشبيحة» المبرح

تعرض رسام الكاريكاتير السوري العالمي علي فرزات للضرب المبرح أمس، ما تسبب بكدمات في أنحاء جسمه، وخصوصاً الوجه واليدين، بعد أن خطفته عناصر أمنية، بحسب ماذكرته لجان التنسيق السورية، التي قالت إن عناصر أمن ملثمين كانوا على متن سيارة مغلقة، اختطفوا فرزات بعد مهاجمته، والاعتداء عليه في سيارته بدمشق أثناء عودته من مكتبه إلى منزله.

 وقال الناطق باسم اللجان «إن هؤلاء نفذوا العملية على طريقة العصابات الإجرامية المنظمة، وسرقوا محتويات الحقيبة الشخصية للفنان فرزات، من أوراق ورسوم وغيرها من حاجياته الشخصية». وأضاف الناطق أن «عصابة الأمن والشبيحة البلطجية هي التي خطفت الفنان فرزات، ورمته على طريق المطار، بعد ضربه ضرباً مبرحاً، خاصة على يديه»، لافتاً إلى أن أحد المارة «قام بإسعافه إلى مستشفى الرازي في دمشق». وحمّلت لجان التنسيق السورية «أجهزة أمن النظام مسؤولية ما قد يتعرض له فرزات، خاصة أنه قد أجرى عملية جراحية في العمود الفقري منذ مدة قصيرة».

وأكد فرزات المضي في عمله، معتبراً أن الرسم «قدره»، وذلك بعد ساعات من خطفه وضربه بوحشية قبل إطلاق سراحه. وقال «خرجت من مكتبي فجراً، وفجأة اعترضتني سيارة بيضاء وحرفتني عن مساري وأوقفتني».

وأضاف: «ثم ما لبث أن خرج منها أربعة أشخاص ضخام الجثة، فتحوا باب سيارتي، وانهالوا علي ضرباً، قبل أن يخرجوني من سيارتي ويزجوا بي داخل سيارتهم، واتجهوا بي إلى جهة مجهولة تبين لي في ما بعد أنها على الطريق المؤدي إلى المطار، وهم ينهالون علي بالضرب قبل أن يرموني من السيارة». وأشار إلى أن أحدهم كان يصرخ «اضربوه اضربوه كي يتوقف عن الرسم والتطاول على أسياده».

 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

عيون الكاميرا مباشر

كاريكاتير

كتاب اليوم

  • وزارة كروية

    *اتحاد الكرة، في أي بلد له خصوصية مختلفة، عن بقية الهيئات الرياضية، لشعبية اللعبة التي تنال كل الدعم، وقد زرت مقر الاتحاد

  • إساءات تقبُرها الإنجازات

    كلما قرأنا أو سمعنا أكاذيب وافتراءات تأتينا من القريب، ضمن ما خطط له للإساءة إلينا بغير وجه حق، لا تكاد مرارتها تمر في الحلق

  • ما بعد القمة

    كان من الطبيعي أن تحظى القمة التي عقدها الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير، بقدر ليس باليسير من الاهتمام،

  • على أبواب أزمة

    بعد رفع قضية التمديد التي أقامت الدنيا الكروية محلياً ولم تقعدها لأيام طويلة، الى الاتحاد الدولي لكرة القدم للفصل فيها، توقعنا

  • ومع ذلك نجد مستائين

    رغم التوجيهات الواضحة من حكومة دولة الإمارات وما يتبع ذلك من إجراءات تنفيذية تسعى جميعها لتطوير مجال الخدمات في القطاع الحكومي

  • كارتر.. المتفاني بإخلاص من أجل السلام

    كان لي في وقت سابق هذا الشهر شرف تمضية وقت جيد في تبادل الأفكار مع الرئيس كارتر وزوجته روزالين، في مركز كارتر في أتلانتا

  • خواطر بين الماضي والحاضر

    يحتاج الإنسان في رحلته مع الحياة، أياً كان قصر أو طول ما قد قطعه منها، إلى وقفات للتأمل، ذلك أنه في ما نقوم به من أعمال قد

  • أميركا ومشكلتها في الاستخبارات

    في مقابلة تلفزيونية، أخيراً، تحدث الرئيس الأميركي باراك أوباما، عن مدير جهاز الاستخبارات القومية في عهده، جيمس كلابر، تماماً

  • الأخطاء الغبية !!

    المدرب البلجيكي الكبير لفريق الجزيرة إيريك جيرتس كان صادقاً مع نفسه ولم يشأ أن يلتمس التبريرات لخسارة فريقه القاسية أمام

  • »داعش«.. الكرة الملتهبة

    بُعيد الاحتلال الذي قادته الإدارة الأميركية للعراق عام 2003، أشيع أن تنظيم القاعدة أسس فرعاً له في العراق. اتخذ التنظيم عدة

  • السفَر الخامس

    لا يعرف قيمة الطفل أو الطفلة في البيت، إلا أحد اثنين، أولهما من لم يرزقه الله بأطفال، وثانيهما الذي سافر طفله أو طفلته، على

  • في معنى الإنسان ومغزى الإنسانية

    يظل الفارق بين الإنسان وسائر الكائنات فارقا »وجوديا« بامتياز، رغم أي تشابه فسيولوجي أو أصل بيولوجي يجمع بينه وبينها؛ فحتى

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion