العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكد أن الحدث استثنائي احتفاءً بـ «عام زايد»

    العامري: حلة جديدة لحلبة ياس في جائزة الفورمولا1

    شعار عام زايد سيظهر في أرجاء حلبة ياس خلال فعاليات السباق

    أكد الطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس أن الحلبة، ستظهر بحلة جديدة ومختلفة خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي هذا العام تزامناً بالاحتفال بالذكرى العاشرة لانطلاق سباق الفورمولا1 على أرض الحلبة في العاصمة أبوظبي بعد أن دخلت الحلبة معترك سباقات السرعة عام 2009، مشيراً إلى أن الحدث هذا العام يأتي كذلك ضمن احتفالات الدولة بـ«عام زايد» تقديراً وعرفاناً بدور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بناء ونهضة الدولة على الأصعدة كافة.

    حدث استثنائي

    وقال العامري في تصريحات صحافية أمس قبل انطلاق فعاليات سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 أبوظبي 2018 يوم بعد غد: السباق هذا العام مختلف تماماً عن الأعوام الماضية خاصة وأننا نحتفل بمرور مئة عام على ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس وباني نهضة الدولة، حيث سيظهر شعار عام زايد في كل أرجاء حلبة مرسى ياس، ووجدنا تجاوباً وتفاهماً كبيراً من مالكي الحقوق الحصرية لسباقات الفورمولا1 للاحتفاء بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع، بالإضافة إلى تجاوب من الفرق المشاركة التي أبدت حرصها على الاحتفال بعام زايد خلال السباق.

    تغييرات وإضافات

    وأضاف: هناك العديد من المتغيرات والإضافات الكثيرة التي ستظهر على حلبة مرسى ياس خلال السباق، خاصة وأنها السنة العاشرة التي تقام فيها جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 وهو حدث استثنائي بالطبع، إذ سيتضمن العديد من الفعاليات الخاصة بكل أفراد العائلة، بالإضافة إلى تغيير في الشكل والمضمون وذلك حتى يشعر الزائر بمدى الفارق عن الأعوام الماضية منذ أن يدخل الحلبة وحتى خلال تجوله داخل أرجائها، وفريق العمل قام بجهد كبير على مدار عام كامل من أجل الانتهاء من تلك التغييرات التي من شأنها أن ترسم البسمة على وجوه الزوار، خصوصاً على صعيد الضيافة وشكل المدرجات ومنطقة فعاليات الجماهير.

    نفاد التذاكر

    وأشار العامري إلى نفاد تذاكر سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 باستثناء بعض أماكن الضيافة، وهي المرة الأولى التي تحقق فيها الحلبة هذا الكم من المبيعات في مثل هذا التوقيت وقبل انطلاقة السباق بوقت كافٍ بعكس السنوات الماضية، لافتاً إلى أن ما حققه فريق العمل القائم على بيع التذاكر فاق التوقعات، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الحضور من خارج الدولة بعكس السنوات الماضية، إذ يبلغ نسبة الحضور من خارج الدولة في سباق هذا العام 65% وهو رقم كبير بكل المقاييس، وتحقق هذا الارتفاع في وقت جيد إذا نظرنا أن النسبة في السنة الأولى عام 2009 لم تزد على 15%، وبناء على الخطة فإننا كنا نطمح إلى نسبة 50% بالمناصفة سواء للجماهير من خارج الدولة أو داخلها، وبالتالي حققنا معادلة صعبة بجذب المزيد من الجماهير وهو ما يرفع من القيمة الترويجية والسياحية للعاصمة أبوظبي.

    منافسة شديدة

    وشدد على أن حسم لقب بطولة العالم قبل جولة أبوظبي، بعد أن ضمن البريطاني لويس هاميلتون اللقب للمرة الخامسة في تاريخه، لن يؤثر على شدة المنافسة ومدى الإثارة التي يشهدها السباق في أبوظبي كون السائقين يخوضون غمار السباق من دون ضغوطات وبعيداً عن استراتيجيات وتكتيكات الفرق التي قد تحول دون إبراز السائقين لجميع مهاراتهم، وهي ليست المرة الأولى التي تحسم فيها البطولة قبل سباق أبوظبي، ورأينا كيف كان حجم التشويق والإثارة على أرض حلبة مرسى ياس، وكشف العامري عن أن حلبة ياس ستقدم هذا العام خدمات خاصة لأصحاب الهمم في إطار سعيها للاهتمام بأبطال الإرادة، حيث سيتولى فريق عمل على أعلى مستوى الاهتمام بأصحاب الهمم والأماكن المخصصة لهم، وذلك لتقديم تجربة أكثر من رائعة لأصحاب الهمم.

    فيراري بشعار زايد

    من المنتظر أن تظهر سيارة فريق فيراري الإيطالي خلال جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 وهي تحمل شعار «عام زايد»، كما حرصت الحلبة على وضعه في أكثر من مكان داخل أرجاء الحلبة في مقدمتها برج الشمس.

    أربعة نجوم يتنافسون على اللقب في أبوظبي

    يتواجد أربعة سائقين ضمن دائرة المنافسة على لقب بطولة العالم مع الوصول إلى الجولة 19 والأخيرة في هذا الموسم، وتضم مجموعة المتنافسين على اللقب كلاً من سيباستيان فيتيل ومارك ويبر، بعد أن ضمن مجموع نقاطهما الفوز لفريق ريد بُل في بطولة الصانعين، كما ضمت أيضاً لويس هاميلتون، سائق فريق ماكلارين، وحامل لقب بطولة العالم في موسم 2008، وفرناندو ألونسو الذي انضم في ذلك العام إلى فريق فيراري بعد موسم مخيب للآمال مع فريق رينو، وشهدت بطولة هذا العام تغييراً في نظام منح النقاط، حيث ارتفع عدد النقاط الممنوحة للفائز الأول إلى 25 نقطة، وأصبح توزيع النقاط على المراكز العشر الأوائل، ووفقاً لهذا التوزيع فقد كان ترتيب السائقين قبل الجولة الأخيرة على الشكل التالي: ألونسو في المركز الأول بـ 246 نقطة، ثم مارك ويبر بـ 238 نقطة، وفي المركز الثالث فيتيل بـ 231 نقطة، وفي المركز الرابع هاميلتون بـ 222 نقطة.

    أما حامل اللقب وخامس الكبار جنسن باتون، فقد خرج من صراع المنافسة على اللقب بحلوله بالمركز الخامس بـ 199 نقطة.

    وأكد فيتيل، أصغر المنافسين على اللقب، رغبته بالفوز، حيث قال السائق الألماني: «الهدف واضح، تميزت سباقات هذا الموسم بالسرعة، ولم يكن الموسم الأسهل بالنسبة لي. لكننا لا نزال في دائرة المنافسة، وهذا أمر جيد.

    نحن نعمل كل ما بوسعنا. مارك ويبر وفرناندو ألونسو هما أبرز المرشحين لإحراز اللقب. سأبذل قصارى جهدي للفوز في هذا السباق، لكن بطولة العالم تبقى مرهونة بنتائج هذين السائقين». أبوظبي - البيان الرياضي

    طباعة Email