00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الاتحاد للطيران» تخرج 233 مواطناً في عام زايد

أعلنت مجموعة «الاتحاد للطيران» عن تخريج دفعة جديدة من الطيارين والمهندسين والخريجين المتدربين تضم 233 مواطناً إماراتياً، وذلك في عام زايد 2018، من بينهم 68 من برنامج الطيارين المتدربين، و58 من برنامج المهندسين الفنيين و107 من برنامج الخريجين المتدربين.

وقالت أماني الهاشمي، رئيس قسم تطوير الكوادر الوطنية والتوطين في «الاتحاد للطيران»، إن المجموعة فتحت أبوابها لأكثر من 3 آلاف شخص، موفرة الفرص للشباب للحصول على تدريباتهم واكتساب المهارات على رأس العمل.

وأضافت على هامش حفل تخريج دفعة عام زايد أمس، إن المجموعة قررت أن تكون برامج التدريب لديها قاصرة على المواطنين الإماراتيين اعتباراً من العام القادم في مسعى من جانبها لزيادة نسب التوطين في قطاع الطيران.

وأوضحت أن الهدف من قصر برامج التدريب على المواطنين هو تخريج جيل جديد قادر على قيادة قطاع الطيران مستقبلا بحيث يكون لديه جميع المؤهلات والشهادات والمتطلبات الفنية اللازمة. وبينت أن «الاتحاد للطيران» ستركز في الفترة القادمة على تطوير الكوادر الوطنية في قطاع الطيران من خلال برامج التدريب المتخصصة.

تطوير مهني

وتضمن خريجو عام زايد 2018 كلاً من: خلود خالد الحنتوبي (مهندسة طيران) دخلت مجال الهندسة بتشجيع من والدها، وزينب عبدالله (مدير خريج) عرفت على مستوى قسم الشحن والموارد البشرية، حيث وضعت خطة تطوير مهني لقسم الشحن، وكذلك شيماء المرزوقي (مدير خريج) انضمت لبرنامج المديرين الخريجين من خلال خبرتها في العمل وليس عن طريق الدراسة الجامعية، وأيضا علي النويس (مدير خريج) كان أول إماراتي خريج يشارك في عملية استلام طائرة بوينغ 787 من سياتل إلى أبوظبي، واختير للانضمام إلى مجلس شباب الاتحاد.

طباعة Email