52 طالباً في «صيفنا غير في عام زايد»

اختتمت بلدية الفجيرة فعاليات البرنامج الصيفي لأبناء الموظفين لعام 2018 تحت شعار:«صيفنا غير في عام زايد»، والذي جاء ضمن سلسلة من البرامج المجتمعية التي تسهم بها بلدية الفجيرة، بحضور عدد من مديري الإدارات والمسؤولين والموظفين بالبلدية، والطلبة والطالبات المتدربين وذويهم، حيث احتضنت البلدية ما يقارب 52 طالباً وطالبة من أبناء الموظفين.

وقال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة: «جاء تنظيم البلدية للبرنامج ضمن فعاليات نحن أسرة واحدة التي تهدف إلى إسعاد الموظفين وتوفير بيئة عمل إيجابية وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية». وأضاف الأفخم: «أن البرنامج استهدف فترة الإجازة الدراسية للطلبة سعياً لشغل أوقات فراغهم بما هو مفيد لهم ولمجتمعهم».

تعليقات

تعليقات