00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الهيئة رعت حفل تخرج دفعة «عام زايد» في كلية الاقتصاد بجامعة عدن

«الهلال» تتفقد عدداً من المرافق الحيوية في الساحل الغربي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تفقدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة الحديدة عدداً من المرافق الحيوية والخدمية في مديرية الخوخة بالساحل الغربي لليمن للوقوف على أهم الاحتياجات الضرورية وتلبيتها، في وقت رعت الهيئة حفل تخرج دفعة «عام زايد» في كلية الاقتصاد بجامعة عدن.

وتفقدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة الحديدة، برئاسة مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، سعيد الكعبي، عدداً من المرافق الحيوية والخدمية في مديرية الخوخة بالساحل الغربي لليمن، للوقوف على أهم الاحتياجات الضرورية وتلبيتها، وذلك ضمن جهود الإمارات الداعمة للمناطق المحررة في جميع المجالات لتطبيع الحياة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين اليمنيين.

وبدأ فريق الهلال الأحمر الإماراتي زيارته الميدانية بجولة تفقدية في ميناء الصيادين بالخوخة، اطلع خلالها على أحوال الصيادين، وتلمس أوضاعهم عن كثب وأبرز احتياجاتهم، على أن يقوم الفريق بإعداد دراسة بمتطلبات واحتياجات أسواق الأسماك، تتضمن خطة عمل لتأهيلها بما يضمن استمرار عمليات الصيد وتأمين رزق مناسب لأبناء الساحل الغربي.

وثمّن الصيادون دعم الهلال الأحمر الإماراتي المستمر لمهنتهم من خلال تأهيل وافتتاح أسواق البيع في الساحل الغربي وإعادة حركة الشراء. وقالوا إن الجهود الكبيرة التي تقوم بها دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، التي تستهدف عودة حركة صيد الأسماك إلى مناطق الساحل الغربي تحظى بترحيب كبير من جموع الصيادين، خاصة أنها توفر لهم إطاراً تنظيمياً مثالياً لعمليات الصيد، وتؤمن لهم مصدر رزق ثابتاً.

تفقد المدارس

كما تفقد فريق الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من مدارس مديرية الخوخة، حيث اطلع على سير عملية الامتحانات واستقرار العملية التعليمية في المناطق المحررة بمحافظة الحديدة.

واستمع الفريق خلال الجولة إلى متطلبات العملية التعليمية في المديريات المحررة، وأكد الحرص على توفير المتطلبات اللازمة لضمان تحسين الخدمات التعليمية، أهمها إدخال خدمة الطاقة الشمسية للمدارس، خصوصاً تلك التي لا تصل إليها الكهرباء، إضافة إلى تأهيل وصيانة المدارس والمؤسسات التعليمية وتأسيسها ومدّها بالمعدات والممكنات التعليمية، وتوفير المستلزمات الدراسية للطلاب، بجانب تقديم الدعم اللوجستي لتلك المؤسسات التي تضررت نتيجة الممارسات التدميرية لميليشيا الحوثي الموالية لإيران.

وأشاد مدير التربية بمديرية الخوخة، إبراهيم مجعش، بدور الإمارات في دعم العملية التعليمية وتأهيل وترميم المدارس، ما أسهم في عودة الطلاب إليها مرة أخرى، ودفع عجلة قطاع التعليم بعد أن قامت ميليشيا الحوثي بتحويل المدارس خلال فترة الحصار إلى ثكنات عسكرية.

اهتمام القيادة

وأكد مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن، سعيد الكعبي، أن مشاريع التنمية التي تقوم بها الإمارات في اليمن، إضافة إلى المساعدات الإغاثية، تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالشعب اليمني، وتراعي الجانبين التنموي والإنساني، مشيراً إلى أن الإمارات تبذل جهوداً حثيثة في إعادة الإعمار بالمناطق المحررة من خلال تقديم الدعم السخي لمشاريع تأهيل قطاع البنى التحتية.

وأوضح أن المساعدات الإماراتية للأشقاء في اليمن شملت مختلف القطاعات والجوانب الحياتية، وهو ما يعكس حرص الإمارات وقيادتها الرشيدة على مستقبل الشعب اليمني، والتخفيف من معاناته من جراء السياسة التدميرية لميليشيا الحوثي الموالية لإيران، والعمل على توفير كل المقومات الأساسية لإعادة دورة الحياة الطبيعية. ونفذت الإمارات عبر ذراعها الإنسانية «هيئة الهلال الأحمر» عمليات صيانة وتأهيل عدد كبير من المدارس على الساحة اليمنية، ما أسهم بشكل كبير في تذليل الصعوبات أمام الطلبة لمواصلة تعليمهم وتحسين البيئة المدرسية.

تخريج دفعة

إلى ذلك، احتفلت جامعة عدن بتخريج الدفعة 15، «دفعة عام زايد» من طلاب قسم الاقتصاد الدولي بكلية الاقتصاد، خلال الحفل الذي أقيم في قاعة قصر العرب بالعاصمة المؤقتة عدن، برعاية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

حضر الحفل نائب رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في عدن، طيب الشامسي، ووكيل محافظة عدن، محمد نصر الشاذلي، ومدير أمن عدن، اللواء شلال شايع، وعدد من عمداء وأساتذة وطلاب الكليات في جامعة عدن.

وأشاد عميد كلية الاقتصاد، الدكتور عبدالله محسن طالب، بما قدمته وتقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من دعم سخي لجامعة عدن، مشيراً إلى أهمية هذا اليوم في حياة الطلاب والطالبات الخريجين بعد أعوام من الجهد والعطاء والمثابرة في التحصيل العلمي.

وقال عميد كلية الاقتصاد إن جامعة عدن قطعت شوطاً كبيراً بفضل دعم الهلال الأحمر الإماراتي للنهوض بمستوى التعليم العالي والبحث العلمي في الجامعة، وفي تشجيع الطلبة على المزيد من المثابرة والعطاء.

وكرّمت جامعة عدن، في ختام الحفل، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدرع الجامعة تقديراً لدورها الكبير في النهوض بالتعليم العالي والبحث العلمي في مختلف كليات الجامعة، ودعمها السخي، وتشجيعها المستمر لكوادر وطلاب وطالبات جامعة عدن. من جانبه أعرب طيب الشامسي عن شكره وتقديره لقيادة وعمداء وأساتذة وطلاب وطالبات الجامعة على تكريمهم هيئة الهلال، مؤكداً استمرار الهيئة في تقديم الدعم لجامعة عدن في مختلف الجوانب التعليمية والبحثية والفنية.

طباعة Email