معرض على ارتفاع 6210 أمتار اقترن بفعاليات فكرية وتوعوية

لوحات تروي سيرة زايد على قمة في جبال هيمالايا

تخليداً لذكرى المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ووفاءً للأب والقائد المؤسس، نظم فريق موقع زايد الخير الإلكتروني، أخيراً، أعلى معرض لوحات مرسومة في العالم بمناسبة "عام زايد"، وذلك على جبل ميرابيك في سلسلة جبال هيمالايا، والبالغ ارتفاع قمته 6470 متراً، حيثُ ضم المعرض 7 لوحات مرسومة باليد للمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد، وهو نفس عدد إمارات الدولة..وأقيم في القمة على ارتفاع 6210 أمتار، حيثُ نجح الفريق بالحصول على شهادة موثقة لإنجازه من حكومة نيبال.

وتقدّم المعرض فعاليات عدّة أقامها الفريق ضمن الفعالية، حيث تم افتتاحه رسمياً بالنسبة للموقع على ارتفاع 4900 متر في مدينة كاريكام بعرض أربع لوحات، الأولى للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والثانية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومن ثم لوحتين لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

لتتوالى الفعاليات صعوداً باتجاه القمة، حيث قدمت لوحة للمغفور له الشيخ زايد كهدية لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في كاتماندو عاصمة نيبال، ممثّلةً بالسفير شخصياً، وذلك خلال الزيارة التي قام بها "فريق زايد القمة" إلى السفارة يوم الأحد الواقع في 3 الجاري، ثمَّ عرض الفريق مجسمين بانوراميين للشيخ زايد على ارتفاع 5350 متراً.

كما عمد فريق زايد القمة إلى إقامة المعرض على ارتفاع 5650 متراً كخطة احتياطية تحسّباً لأية مفاجآت يمكن أن تواجهه وتقف في طريق وصوله إلى قمة ميرابيك.

فيديوهات

ومن بين الفعاليات الهامّة أيضاً كانت هناك مجموعة فيديوهات توعوية موجهة للمجتمع الإماراتي، عن أهمية الحفاظ على المياه والطاقة، وحثّ الشباب الإماراتي على الإقلاع عن التدخين، إلى جانب حملة (لا للمخدرات)، والتوعية بأهمية الحفاظ على علاقات شرعية تجنباً للأمراض السّارية، حيث تم توثيق جميعها بالصور والفيديو خلال الرحلة.

وقد نجح "فريق زايد القمة" في الوصول إلى أعلى قمة ميرابيك (6470 متراً)، إلا أنه لم يتمكن من إقامة المعرض على هذا الارتفاع بسبب سرعة الرياح التي حالت دون ذلك، فعاد أدراجه إلى الأسفل قليلاً ليقيم المعرض النهائي على ارتفاع 6210 أمتار، حيثُ نجح الفريق بالحصول على شهادة موثقة لإنجازه من حكومة نيبال.

وتم إطلاق المشروع من قِبل الفريق بعد مقابلة السفير الإماراتي في نيبال وتقديم الهدايا التذكارية له والمتمثلة باللوحة ، بالإضافة إلى قميص تذكاري مزينٍ بالعلم الإماراتي مقدّم من فريق زايد القمة.

وخلال رحلة صعوده إلى القمّة، وفي كل بقعة من جبل ميرابيك، ترك "فريق زايد القمة" أثراً يذكّر العالم أجمع بشخصيةٍ فذّة، حالةٍ من النادر أن تتكرّر.. رجلٍ كان بحجم أمّة.

تعليقات

تعليقات