كأس العالم 2018

هيئة تنمية المجتمع بدبي: زايد رمز الخير والعطاء للإنسانية جمعاء

أكد أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي، أن الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان ولم يزل رمزاً للخير والعطاء للإنسانية جمعاء.

وقال جلفار، في تصريح بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، إن سراج العمل الإنساني والخيري الذي أضاءه الشيخ زايد، رحمه الله، ما زال نوره يتقد في خدمة المجتمعات والشعوب الأقل حظاً حول العالم، وما زالت مبادراته الكريمة ونهجه الفريد في العطاء والخير والتعاون الإنساني لرفعة الشعوب والأمم تشكّل خريطة طريق للعمل الخيري التنموي لخدمة الإنسانية وتقدمها وحضارتها.

وأضاف: «زرع الشيخ زايد في نفوس شعب الإمارات حب الخير والعطاء والعمل الخيري، وتقديم الغالي والنفيس في سبيل خدمة الإنسان أينما كان، وأسس لنهج راسخ في العمل الخيري الفردي والمؤسسي، الذي ترك بصمة واضحة لدولة الإمارات عالمياً، بفضل المتابعة الحثيثة للقيادة الرشيدة بالدولة»

تعليقات

تعليقات