كأس العالم 2018

«الإمارات لحقوق الإنسان» تستعرض مواقف زايد الإنسانية

أكد المشاركون في الأمسية الرمضانية التي نظمتها جمعية الإمارات لحقوق الإنسان في المركز الثقافي بأم القيوين مساء أمس الأول بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني بعنوان (مواقف زايد الإنسانية) (والتي أقيمت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين) أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ طيب الله ثراه - كرس جهده ووقته لاستغلال مقدرات الدولة لمنفعة المواطن ولضمان حقوقه. شارك في الأمسية الرمضانية كل من محمد سالم بن ضويعن الكعبي رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان والدكتور جاسم خلفان المتحدث الرسمي في الأمسية ووداد بو حميد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمحلية في الإمارة، كما قدم لها محمد الكشف الإعلامي في قسم الإعلام والعلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين.

عطاء وبناء

وقال محمد الكعبي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان في مداخلته إننا وفي كل عام نستحضر تاريخ وطن وحضارة وإرثاً وطنياً يختزل في القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه -، مآثره في العمل الإنساني الذي امتد ليشمل شتى بقاع الدنيا كان كرماً وخيراً نابعاً من قناعة وعقيدة راسخة لدى المغفور له بإنسانيته ودوره وواجبه في العطاء والبناء ودعم ومساعدة الشعوب والفئات المهمشة والفقيرة، والذي لخصه بمقولته الشهيرة «يجب أن يحظى كل إنسان فوق هذه الأرض بالاحترام وبالشعور الإنساني الذي يرفض الظلم، وأننا نتأثر بكل ما يقع للبشر في كل أنحاء العالم من ألوان الظلم».

تمكين

وقال الدكتور جاسم خلفان المتحدث الرسمي في أمسية يوم زايد للعمل الإنساني إن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد اهتم بالمرأة الإماراتية فحظيت بدعم وتأييد كبيرين من عمله واهتمامه - رحمه الله - الذي كان له الدور الأساسي في تمكين المرأة الإماراتية وكسر الحواجز الاجتماعية والعادات السلبية الموروثة التي كانت تعيق وصول المرأة للتعليم والعمل والمشاركة في مختلف مناحي الحياة .

تعليقات

تعليقات