واحة الكرامة تسلط الضوء على مسيرة العطاء الإماراتية عبر معرض فني

تنظم واحة الكرامة غداً معرضاً فنياً عن مسيرة العمل الإنساني للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، احتفالاً بيوم زايد للعمل الإنساني الذي يتزامن مع ذكرى رحيله في 19 رمضان من كل عام.

ويتضمن المعرض لوحات وصوراً توثق مسيرة العطاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، وإسهاماته وإنجازاته على صعيد العمل الإنساني، من خلال الدعم الذي قدمه للدول والشعوب الأخرى.

كما يوفر المعرض المميز، الذي تستضيفه واحة الكرامة على مدى 18 يوماً، نوافذ محطات مضيئة للجهود الإماراتية في مجال المساعدات الإنسانية والإغاثية والتنموية التي تم توجيهها للعديد من الدول الشقيقة والصديقة، دعماً لجهودها في تعزيز التنمية، ومد يد العون في مواجهة الكوارث الطبيعية وغيرها.

كما تعكس الأعمال الفنية المشاركة قيم العطاء والبذل والكرم التي دأب المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على غرسها في أبناء الوطن منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، حتى أصبحت هذه القيم سلوكاً وصفات دائمة لقيادة وشعب دولة الإمارات التي تمتد أياديها البيضاء لتغيث الملهوف في مختلف بقاع الأرض.

وبحسب بيان أصدرته واحة الكرامة اليوم، فإن المعرض سيستقبل زواره ابتداء من بعد غد حتى 21 يونيو الجاري، وذلك خلال ساعات الدوام الرسمية وبعد الإفطار، منوهاً بأن المعرض يأتي في إطار مبادرات واحة الكرامة للمشاركة في إحياء ذكرى وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويوم زايد للعمل الإنساني، وتخليداً لجهود مؤسس الدولة وإنجازاته في مجال العمل الإنساني.

يشار إلى أن واحة الكرامة تعد مقصداً رئيساً للزوار والسائحين، ووجهة للتعرف إلى تضحيات أبناء الإمارات، في سبيل ترسيخ مكانة الدولة كرمز دولي للتسامح والتعايش وكرم الضيافة والعطاء.

تعليقات

تعليقات