جمعية دبي الخيرية تبني مسجداً في كوسوفو احتفاء بيوم زايد

تحتفل جمعية دبي الخيرية بيوم زايد للعمل الإنساني هذا العام ببناء مسجد باسم الشيخ زايد في جمهورية كوسوفو الواقعة جنوب شرق أوروبا، يتسع إلى نحو 500 مصلٍ، ليكون هذا المسجد هو الأول الذي يحمل اسم المغفور له في تلك البلاد.

وأوضح أحمد مسمار، أمين السر العام للجمعية، في مؤتمر صحافي عقد في مقر الجمعية، أن اختيار بناء مسجد في مناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، جاء بالتنسيق والتشاور مع المشيخة الإسلامية في البلد المستفيد، نظراً للحاجة إليه من قِبل نحو 3 آلاف شخص يسكنون في المنطقة التي سيتم بناؤه فيها.

تفاصيل

وقال إن المسجد الذي تبلغ مساحته 180 متراً، سيتكلف بناؤه نحو 750 ألف درهم، مشيراً إلى الانتهاء من جميع الخرائط والتصاميم الخاصة به، وسيتم البدء في عملية البناء في شهر أغسطس المقبل، ولمدة 18 شهراً، مؤكداً أن هذا المشروع الخيري يندرج ضمن العديد من المشروعات الخيرية التي أعلنت عنها الجمعية في عام زايد، مثل مبادرة علاج نحو 300 مريض كلى، بالتعاون مع بنك دبي الإسلامي بميزانية 5 ملايين درهم، وكذلك الإسهام بـ 10 ملايين درهم لمشروع «مركز غسيل الكلى» الخيري المستدام، الذي سيتم إنشاؤه في منطقة الطوار الثالثة، بالتعاون بين «دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري»، و3 جمعيات خيرية أخرى في الإمارة، هي «دبي الخيرية»، و«بيت الخير» و«دار البر»، وبالشراكة مع هيئة الصحة في الإمارة.

قرية زايد

وفي شأن متصل أكد أحمد مسمار البدء في مشروع إنشاء قرية الشيخ زايد في سريلانكا بتكلفة تصل إلى نحو مليوني درهم، مشيراً إلى أن نسبة الإنجاز فيه وصلت نحو 25%، مشيداً بجهود سفارتنا في كولمبو من أجل المباشرة في تنفيذ المشروع بعدما كان عالقاً لبعض الوقت.

وأوضح أن هذا المشروع الذي تم الإعلان عنه في رمضان 2016 للمناسبة عينها، يتضمن تنفيذ 50 مسكناً، ومسجد ومضخات كهربائية تخفيفاً عن الأسر المسلمة اللاجئة في هذه المنطقة، الذين يقطن غالبيتهم في مخيمات اللاجئين منذ أكثر من 30 عاماً.

تعليقات

تعليقات