تخريج دفعة «عام زايد» من برنامج إنجاز

احتفلت كليات التقنية العليا، وكلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، بتخريج دفعة عام زايد 2017/‏ 2018، من خريجات برنامج «إنجاز» لتأهيل المواطنات لسوق العمل، والذي أقيم برعاية معالي جمعة الماجد رئيس مجلس أمناء كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، حيث يتم تنفيذ البرنامج بالشراكة مع كليات التقنية العليا.

وضمت الدفعة الجديدة، 237 خريجة مواطنة، منهن 81 خريجة من فرع البرنامج بدبي، 156 خريجة من فرع الفجيرة.

وحضر فعاليات الحفل، معالي سعيد بن محمد الرقباني، المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة، رئيس جمعية الفجيرة الخيرية، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور محمد عبد الرحمن مدير كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي، والدكتور محمد بكة، الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، والدكتور عادل العامري نائب مدير كليات التقنية للاستراتيجية والمستقبل.

وعبّر معالي الرقباني في بداية الحفل، عن سعادته بتخريج الدفعة الثالثة من طالبات برنامج «إنجاز»، والتي أطلق عليها دفعة «عام زايد»، استجابة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، اعتبار عام 2018، عام زايد.

دعم

وأشار معالي الرقباني، إلى دعم معالي جمعة الماجد للبرنامج، والتعاون من جانب كليات التقنية العليا لتنفيذه وتحقيق أهدافه، ونجاحه في استقطاب بنات الوطن وتأهيلهن للعمل، منوهاً بأننا اليوم نحتفل بتخريج دفعة جديد دفعة عام زايد، وعددهن (237) خريجة، ليصبح إجمالي خريجات البرنامج منذ افتتاحه حتى الآن (858) خريجة، كما يدرس حالياً في البرنامج (291) طالبة، منهن (121) في فرع البرنامج بدبي، و170 في فرعه بالفجيرة.

وذكر معالي الرقباني، أن كلية الدراسات الإسلامية، عملت مع كليات التقنية العليا، لإنجاح البرنامج وتطويره، ليشمل تخصصات جديدة، منها إدارة الـمـكاتب، والـمـوارد البشـرية، وخـدمة الـعـمـلاء، وتقنية المعلومات، متطلعاً لمزيد من التعاون مستقبلاً في سبيل خدمة الوطن.

من جانبه، هنأ الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، خريجات دفعة عام زايد من برنامج «إنجاز»، متمنياً لهن التوفيق في خدمة وطنهن، مشيراً إلى أننا نعيش اليوم «عام زايد»، ونفخر بكل تعاون ومبادرة تدعم تعليم أبناء وبنات الوطن.

تعليقات

تعليقات