كأس العالم 2018

تقام في دبي 9 الجاري للمواطنين

120 لاعباً ولاعبة في بطولة عام زايد للكاراتيه

يشارك أكثر من 120 لاعباً ولاعبة في منافسات بطولة عام زايد الأولى للكاراتيه التي أعلن اتحاد اللعبة عن إطلاقها لأول مرة في مسابقتي «الكاتا» و«الكوميتيه»، وتقام في صالة المزهر بدبي 9 الجاري، وتقتصر المشاركة فيها على اللاعبين واللاعبات المواطنات، دعماً للمنتخبات الوطنية لمختلف الفئات العمرية.

وينتمي اللاعبون واللاعبات الـ 120 المشاركون في البطولة، إلى فرق أندية، النصر وشباب الأهلي- دبي والشارقة واتحاد كلباء والذيد، وفرق شرطة دبي وأبوظبي والشارقة، وجامعة الإمارات وأدنوك، إضافة إلى عدد من فرق الأندية والمراكز الخاصة في الدولة.

تفاصيل

وكشف اتحاد الإمارات للكاراتيه عن كامل التفاصيل الخاصة بالبطولة في مؤتمر صحافي عقده في نادي ضباط شرطة دبي، بحضور مروان سنكل نائب رئيس الاتحاد، ومريم الشامسي عضو مجلس الإدارة، رئيس اللجنة النسائية في الاتحاد، وإبراهيم النعيمي رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد، والخبير محمد عباس المدير التنفيذي للاتحاد، وعدد من المدعوين.

ولفت سنكل إلى أن الغاية الرئيسية من إقامة البطولة، هو دعم المنتخبات الوطنية بوجوه جديدة بمقدورها مواصلة المسيرة في البطولات الخارجية القادمة، منوهاً بأن اقتصار المشاركة في البطولة على اللاعبين واللاعبات المواطنات، هدفه اكتشاف أكبر عدد ممكن من الموهوبين لزجهم في المنتخبات الوطنية، مشيراً إلى أن تدريبات المنتخبات الوطنية، تشهد حالياً مشاركة أكثر من 4 لاعبين من الموهوبين من «الفئات الخمس».

آلية

وشدد على أن لدى اتحاده آلية جاهزة تماماً، وفريق عمل كفئاً لتطبيق قرار استثمار واستيعاب الموهوبين من «الفئات الخمس» بمجرد صدوره من الجهات الرياضية المعنية في الدولة، لافتاً إلى أن اتحاد اللعبة وضع شروطاً واضحة وصارمة للتصدي لكل الحالات التي لا تتوافق مع لوائحه بشأن عمل المدربين في الصالات والمراكز الخاصة، وضرورة أن يكون أولئك المدربين من أهل الاختصاص فعلاً، منوهاً بأن الهدف من تلك الشروط هو ضمان أن يكون عمل المدربين في تلك الصالات والمراكز الخاصة متوافقاً مع غايات الاتحاد الهادفة إلى تعليم النشء الجديد فنون الكاراتيه بطريقة سليمة.

رصد كامل

وأشار إلى أن اتحاد الكاراتيه، لديه رصد كامل لكل ما يتعلق بعمل المدربين في الصالات والمراكز الخاصة، منوهاً بأن الملف بكامل تفاصيله بيد اللواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس اتحاد الإمارات للكاراتيه، نائب ريس الاتحاد الدولي، مشيراً إلى أن من حق المدربين الاستفادة مادياً من عملهم في الصالات والمراكز الخاصة، ولكن دون المساس بالقواعد والآليات والشروط التي يضعها اتحاد اللعبة.

ومن جانبها، عبرت مريم الشامسي عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكاراتيه، رئيس اللجنة النسائية في الاتحاد، عن سعادتها بإطلاق البطولة، مبدية أملها في أن تسفر البطولة عن اكتشاف نجمات جديدات للمنتخبات الوطنية، مشيرة إلى أن إعداد اللاعبات المواطنات في المنتخبات الوطنية، ما زال دون مستوى الطموح، مشددة على أن الوصول إلى الهدف المنشود يتطلب عمل سنوات أخرى.

نجاح

وأبدى إبراهيم النعيمي رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكاراتيه، ارتياحه لإطلاق البطولة، مشدداً على أنها من ضمن «أجندة» اتحاد اللعبة، معتبراً أن التجاوب الكبير من قبل الأندية والمؤسسات والمراكز في المشاركة بالبطولة دليل نجاح مبكر، منوهاً بأن البطولة تعد الثالثة التي يقيمها الاتحاد للمواطنين فقط خلال موسمين، مبيداً تفاؤله بحجم المشاركة، وفي إمكانية أن تسفر البطولة عن اكتشاف أسماء واعدة جديدة لدعم المنتخبات الوطنية، مشيراً إلى أن 75 حكماً سيقومون بإدارة مباريات البطولة.

تعليقات

تعليقات