كأس العالم 2018

نادي الذيد يواكب المناسبة الوطنية بمبادرات رائدة

سالم بن هويدن: 100 فعالية تثري «عام زايد»

حرص نادي الذيد على مواكبة عام زايد الخير بإطلاق 100 فعالية مختلفة من الأنشطة الرياضية والثقافية والمجتمعية والوطنية تستهدف مختلف الأجيال والفئات العمرية. وانطلقت الأنشطة والمبادرات الرائدة الخاصة بهذه المناسبة مثل ماراثون العطاء الذي أقيم في مدينة الذيد وشهد مشاركة مميزة، إضافة إلى فعاليات مجتمعية أخرى مثل تنظيم ملتقى الأجيال إيماناً بأهمية دور النادي في عملية الربط بين الجيلين وترسيخ العديد من المفاهيم المجتمعية.

وأكد سالم محمد بن هويدن الكتبي رئيس مجلس إدارة النادي، أن الفعاليات تستهدف مختلف الشرائح العمرية من المجتمع، وقال إن الفعاليات تشمل جميع الألعاب سواء الفردية البالغ عددها 15 لعبة أو الجماعية بما فيها التي تم ضمها أخيراً وهي: كرة السلة وكرة الطائرة وكرة اليد ولعبة القوس والسهم وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، إضافة إلى الألعاب الأخرى في مقدمتها كرة القدم على مستوى الفريق الأول والمراحل السنية والرماية والسباحة وتنس الطاولة وألعاب القوى والجوجيتسو وغيرها من الرياضات.

اتفاقية

وكشف بن هويدن أن نادي الذيد نجح في توقيع أول اتفاقية تعاون أخيراً في عام زايد، مع مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب ضمن برنامج «تكاتف» التطوعي التابع لمؤسسة الإمارات، بهدف تعزيز مفهوم التطوع ضمن مبادرات النادي لعام زايد، فيما نص الجزء الثاني من الاتفاقية على تأسيس مقر لهم داخل النادي يعتبر الأول لتغطية المنطقة الوسطى.

وقال بن هويدن إنهم يتطلعون إلى بلوغ 100 فعالية قبل نهاية العام الجاري، حيث ستقام بعض الفعاليات بالتزامن مع المناسبات الرياضية والوطنية مثل يوم العلم والعيد الوطني واليوم الرياضي الوطني وغيرها من المناسبات الأخرى، لافتاً إلى أن بعض الفعاليات المجتمعية ستركز على تعزيز الدور التفاعلي في المجتمع، مثل زيارة كبار السن في بيوتهم وعيادة المرضى في المستشفى، وزيارة الطلبة في المدارس وزيارة الأهالي في المنطقة.

وأضاف إن النادي استهل فعالياته بمناسبة عام زايد بإقامة فعاليات تجمع بين الجيلين الحالي والسابق، وثمة العديد من الخطط والبرامج لإقامة محاضرات وندوات في الأيام المقبلة لاسيما وأن نادي الذيد عقد شراكات تعاون جديدة مع عدد من جامعات الدولة مثل الجامعة الأميركية في الشارقة وجامعة الشارقة وبعض المعاهد.

دروس

وأشار بن هويدن إلى أن عام زايد هو عام استثنائي مميز باسم القائد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه، وقال: عام زايد مناسبة وطنية تقع علينا مسؤولية كبيرة كي نستلهم من المغفور له الدروس والعبر وننشرها من خلال الأنشطة والفعاليات المتنوعة بين أبناء المجتمع لنعيد إلى حياتنا سلوكاً يجسد الإيثار والتضحية وحب الوطن والعمل والإيمان وخدمة المجتمع ونتطلع بالوقت ذاته ليرى أبناؤنا ويتفاعلوا مع الفكر القيادي للوالد المؤسس باني نهضة الإمارات ونموذج تحتذى به كل بلدان العالم في إنسانيته وتقدمه العلمي والحضاري وفي دوره في المجتمع العالمي.

وأوضح بن هويدن أن نادي الذيد حرص على استثمار عام زايد الخير في إطلاق برامج ثقافية عبر المركز الثقافي في النادي الذي يستهدف طلبة المنطقة الوسطى وجميع المنتسبين إلى النادي، لافتاً إلى أنهم حرصوا على التركيز في الوقت نفسه على القاعدة في المراحل السنية حيث بلغ عدد الملتحقين بمدرسة الكرة نحو 70 مشاركاً من صغار السن إضافة إلى نحو 60 منتسباً في الكاراتيه إلى جانب الجوجيتسو التي تشهد تطوراً ملحوظاً.

تعليقات

تعليقات