نهيان بن زايد يشيد برعاية هزاع بن زايد ويهنئ الوحدة

أصحاب السعادة.. «سوبر» للمرة الثالثة

توج الوحدة بطلاً لكأس عام زايد لسوبر الخليج العربي للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه المستحق على الجزيرة بهدفين دون رد في المباراة التي جرت مساء أمس على استاد بني ياس بالشامخة.

واشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي لكأس عام زايد لسوبر الخليج العربي الذي جمع الوحدة والجزيرة، متقدما سموه بالتهنئة والتبريكات لسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة الرياضي بمناسبة الفوز بلقب كأس عام زايد لسوبر الخليج العربي.

وتقدم سموه بالتهنئة لإدارة النادي وشركة الوحدة لكرة القدم والطاقم الفني والإداري واللاعبين باللقب الجديد، مشيدا سموه بمستوى فريقي الوحدة والجزيرة في المباراة والكرنفال الاحتفالي والتنظيم المميز للحدث الذي جاء أنيقا بداية من مبادرة تسمية البطولة بعام زايد الذي يحمل الكثير من المعاني السامية ويجسد دلالات مهمة لاحتفاء وتواصل القطاع الرياضي بالمنجزات الكبيرة والمسيرة الرائدة للمؤسس المغفور له باْذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه. وتوج معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس هيئة الرياضة، فريق الوحدة بالكأس الجديدة التي تم تصميمها في سنغافورة، بحضور مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم، وعبد الله الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنة المحترفين، وأحمد الرميثي رئيس شركة كرة القدم بنادي الوحدة.

وعاشت جماهير العنابي ليلة سعيدة بعد تتويج فريقها بأول لقب في عام 2018 تحت قيادة المدير الفني الروماني لورينت ريجيكامب، الذي كرر فوزه على الجزيرة للمرة الثانية في أقل من أسبوعين بعد الفوز برباعية في دوري الخليج العربي.

وكرر «أصحاب السعادة» سيناريو السوبر عام 2011 الذي توج به على حساب الجزيرة بركلات الجزاء الترجيحية على ملعب بني ياس والذي بات وجه السعد على الوحداوية.

وقدم الوحدة أداءً قوياً على مدار الشوطين بفضل تجانس وتفاهم لاعبيه والتكتيك الجيد الذي لعب به المدير الفني ريجيكامب ليواصل الفريق أداءه الممتع منذ بداية الموسم الحالي.

أنهى العنابي الشوط الأول متقدماً بهدف أحرزه المغربي مراد باتنا أفضل لاعب في المباراة في الدقيقة 20، وأضاف المجري جوجاك الهدف الثاني في الدقيقة 59 من ركلة جزاء.

فرص

دخل الوحدة أجواء المباراة وحاول تهديد مرمى الجزيرة وإحراز هدف السبق وتحقق له ما أراد عن طريق المغربي مراد باتنا الذي سجل هدف التقدم لأصحاب السعادة في الدقيقة 20 من متابعة جيدة لتسديدة تيجالي القوية من خارج منطقة الجزاء، التي ارتدت من القائم الأيسر لمرمى علي خصيف لتجد باتنا الذي أودعها بسهولة في الشباك محرزاً الهدف الأول في المباراة.

باتنا يهدد الجزيرة

وركز الوحدة هجماته من الجبهة اليسرى عن طريق مراد باتنا، الذي حاول تين كات إيقاف خطورته برقابة لصيقة من الظهير الأيسر سالم راشد ومعه الوافد الجديد العماني محمد المسلمي الذي تراجع للخلف لإيقاف انطلاقات باتنا.

وحاول الجزيرة السيطرة على منطقة المناورات وتهديد مرمى الوحدة إلا أن محاولاته افتقدت للخطورة اللازمة ولجأ الفريق إلى التسديدات البعيدة في ظل قوة الدفاع الوحداوي، إذ سدد علي مبخوت في الدقيقة 33 من كرة ثابتة ولكنها ذهبت بعيدة عن المرمى، وأرسل العماني محمد المسلمي كرة من مسافة بعيدة إلا أنها مرت بجوار القائم.

سيطرة وحداوية

وواصل الوحدة تفوقه في الشوط الثاني وكاد إسماعيل مطر أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 48 بعدما تسلم الكرة على حدود المنطقة وسدد قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس علي خصيف.

وترجم الوحدة أفضليته وعزز تقدمه بهدف ثانٍ من أحرزه المجري جوجاك من ركلة جزاء في الدقيقة 59 احتسبها الحكم سلطان المرزوقي على حارس الجزيرة علي خصيف الذي تدخل بقوة مع قائد العنابي إسماعيل مطر.

هدف الحسم

واستغل الوحدة اندفاع الجزيرة في الشوط الثاني وشكلت هجماته المرتدة خطورة واضحة على مرمى علي خصيف في ظل المساحات الخالية في الدفاع الجزراوي خصوصاً عن طريق مراد باتنا أفضل لاعب في المباراة، الذي مرر كرة سحرية إلى تيجالي انفرد على إثرها الهدف الأرجنتيني بالمرمى وسدد ولكن علي خصيف تصدى لها بنجاح.

ومرت الدقائق الأخيرة دون جديد إلى أن أطلق حكم المباراة صافرة النهاية.

 

تعليقات

تعليقات