نشاط إماراتي تنموي بالضالع ومساعدات جديدة لحضرموت

كثفت هيئة الهــلال الأحمر الإماراتي نشاطها في محافظة الضالع، وذلك ضمن جهودها في تطبيع الحياة في المحافظات اليمنية المحررة ورفع المعاناة عن المواطنين اليمنيين.


وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، صباح أمس، مع محافظ الضالع اتفاقية بناء مدرستين في المحافظة وترميم عدد من المدارس الأخرى، إضافة إلى شق طريق بطول 3 كيلومترات لإحدى القرى النائية.
وقع الاتفاقية ممثل الهلال الأحمر الإماراتي المهندس محمد الكتبي، ومحافظ محافظة الضالع عضو المجلس الانتقالي الجنوبي فضل الجعدي.


منحة إماراتية
ونوه المحافظ الجعدي بأن هذه المشاريع تأتي ضمن المنحة المقدمة من دولة الإمارات لمحافظة الضالع والمقدرة مالياً بمبلغ 3 ملايين درهم إماراتي ضمن مشاريع وفعاليات عام الخير 2017، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى من الدعم شملت إعادة تأهيل 16 مدرسة دُمرت بفعل الحرب التي شنتها عصابات الحوثي الانقلابية.


وقدم الجـــعدي الشكر والتقدير لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على هذا الدعم السخي الذي سيظل شاهداً مدى التاريخ على وقوف الإمارات مع الشعب اليمني الشقيق.


وفي سياق متصل، وزع الهلال الأحمر الإماراتي أمس بمنطقة الحامي التابعة إداريا لمديرية الشحر شرق حضرموت مجموعة من المواد الغذائية على الأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود وذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم من أبناء المديرية كمساعدات إغاثية تخفف عنهم ما يعانونه جراء الأزمة اليمنية.


وقال نائب فريق الهلال الأحمر الإماراتي عقب عملية التوزيع ان الهلال الأحمر حريص على إيصال المساعدات إلى مستحقيها في الأراضي اليمنية.. مشيرا الى ان السلطة المحلية بحضرموت سهلت على فريق الهلال الأحمر الإماراتي العامل بالمحافظة تنفيذ مهامهم الإعمارية والإغاثية والإنسانية المناطة بهم والتي استفاد منها آلاف اليمنيين من أبناء المحافظة والنازحين إليها من مناطق الحرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات