رسالة خير إماراتية في بطولة العرب

لم يكن يدور بخلد منذر المزكي مراسل قناة أبوظبي الرياضية، أن انسياقه العفوي خلف رجل فقير عزيز النفس سيتحول إلى مضرب الأمثال ودرس من دروس الإعلام في كيفية تطبيق رسائل الخير من أرض الخير «الإمارات» عبر الفضائيات، في عام الخير.

الحكاية بدأت عندما أراد منذر فعل شيء مختلف في تغطيته للبطولة العربية المقامة حالياً في مصر، ترك الملاعب وراح يضرب بقدميه مع فريقه في الأحياء الشعبية بالإسكندرية، حيث تكون العفوية هي السمة السائدة للناس، وتكون عزة النفس والكبرياء إرثاً في الدماء.

اختار منذر أن يسأل الناس عن البطولة، فإذا به يخرج هو بالبطولة، ويخطف الأضواء في مشهد رائع.. منذر تحرك بين الدروب والحارات، وسأل أحد المواطنين: أنت أهلاوي أم زملكاوي ؟.. فتجهم وجه الرجل وصمت وعلامات الحزن ترتسم على جبينه.. سأله: ما بك ؟.. ظل الرجل على صمته، وألح منذر بالسؤال.. فقال الرجل إن ابنته 11 شهرا، مصابة بسد في الأمعاء، والعملية تتطلب أموالاً كثيرة.. فقال منذر: لا بأس سنساعدك في العملية.. رفض الرجل بكبرياء، لكن المزكي لم ييأس، هرول خلفه حتى بيته.. صور ابنته المريضة واصطحبها إلى مستشفى الشاطبي بالإسكندرية، وأجريت العملية بنجاح.. وينتشر فيديو الواقعة على صفحات «السوشيال ميديا» لينال إعجاب ملايين المصريين بإعلام الإمارات الهادف، وبشعبها الخيّر، وأيضاً بعزة نفس المواطن المصري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات