حل مشكلة كهرباء في لحج بجهود الإمارات

■ موفد الإمارات خلال زيارته إلى لحج | البيان

تواصل دولة الإمارات جهودها في دعم عملية تطبيع الحياة ورفع المعاناة عن اليمنيين في المحافظات المحررة، من خلال مواصلة دعم القطاعات المهمة ولا سيما الكهرباء والماء والصحة والتعليم. وضمن ذلك الدعم يترقب أبناء محافظة لحج الذين يعانون أشد المعاناة من انهيار خدمة الكهرباء في محافظتهم، وصول دفعة أولى من المولدات المقدمة من دولة الإمارات.

شروحات مفصلة

وزار صباح أمس وفد من دولة الإمارات برئاسة المهندس محمد الكتبي محافظة لحج للاطلاع على وضع محطة الكهرباء ومعاينة الأرضية التي سيتم فيها إنزال المولدات المقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية والمقدرة بـ 10 ميغاواط.

وطاف الوفد بالمحطة واستمع إلى العاملين فيها عن القدرة الإنتاجية والعجز الحاصل، بسبب نقص المولدات وقوة الأحمال التي تؤدي إلى كثرة الانقطاعات، والذي ضاعف من معاناة السكان في المحافظة. وكان في استقبال الوفد مدير كهرباء محافظة لحج عبدالحافظ الشعبي الذي بدوره قدم شرحاً عن وضع الكهرباء في لحج وما تعانيه من تراجع كبير بسبب كثرة الأحمال ونقص التوليد. وقال إن المولدات القادمة 10 ميغاواط ستحل جزءاً كبيراً من المشكلة الموجودة حالياً.

شكر وتقدير

وعبر الشعبي عن شكر إدارة وموظفي كهرباء لحج لدولة الإمارات ومؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية على هذه اللفتة الكريمة وتقديم المولدات الكهربائية لأبناء محافظة لحج. يشار إلى أن الطاقة الإنتاجية لمحطة الكهرباء في الحوطة بلغت 12 ميغاواط وهذا العجز أدى إلى عدم القدرة على مواصلة الخدمة بشكل جيد، ومع وصول المولدات من دولة الإمارات سيرتفع الإنتاج إلى 22 ميغاواط حسب مصادر بإدارة كهرباء لحج وهو ما يعني تقليص ساعات الانقطاع والتخفيف عن معاناة اليمنيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات