«صندوق الوطن» اقتصاد معرفي مستدام

تجسد مبادرة «صندوق الوطن»، نهج الخير والتطوع المتجذر في دولة الإمارات منذ عقود من الزمن، والذي أضحى اليوم أسلوب حياة وعادة يومية ترسخت في ظل مبادرة قيادة الدولة الرشيدة بإعلان عام 2017 عاماً للخير.

وتحت شعار «شعب عزيمته العطاء لوطن ينعم بالرخاء»، انطلق صندوق الوطن في تنفيذ استراتيجية وطنية متكاملة، ضمن هذه المبادرة الرائدة، نحو تحقيق عدد من الأولويات والأهداف التي تتماشى مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للاستعداد إلى مرحلة ما بعد النفط، حيث تسعى إلى الإسهام مع بقية القطاعات في إقامة اقتصاد معرفي مستدام، وتأهيل جيل جديد من المبتكرين في مختلف المجالات والقطاعات.

مسيرة حافلة

واستعرض محمد تاج الدين القاضي مدير عام صندوق الوطن مسيرة صندوق الوطن، منذ بزوغ فكرة إنشائه عام 2016، كما كشف النقاب عن مجموعة الأولويات والأهداف الوطنية للصندوق، ومنها اكتشاف 5 الآف موهوب بالدولة بحلول عام 2020، والقيام بتمويل بقيمة 15 مليون درهم للأبحاث التطبيقية بحلول العام ذاته أيضاً.

وتحدث محمد القاضي في البداية عن تأسيس صندوق الوطن وفكرة إنشائه قائلاً «إن مبادرة صندوق الوطن تم تأسيسها عام 2016، بهدف غرس ثقافة العطاء عند رجال المال والأعمال في الدولة».. مضيفاً «إن هذه الفكرة تولدت لدى نخبة من رجال المال والأعمال، واستمدوها من تضحيات شهداء الوطن الأبرار، فشرعوا في تنفيذ مبادرة لخدمة وطنهم المعطاء، ووجدوا أن أقل شيء يمكن أن يقدموه، هو أموالهم وخبراتهم من أجل دعم مسيرة التنمية المستدامة للدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات