«الإمارات للتنمية الاجتماعية» في رأس الخيمة تنظم عرساً جماعياً

أطلقت جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية في رأس الخيمة، بالتعاون مع رجل الأعمال فهد الشيراوي، احدى مبادراتها لـ"عام الخير"، والمتمثلة في تنظيم العرس الجماعي الأول للمواطنين من أصحاب الدخل المتوسط والمحدود، وأبناء المواطنات وأصحاب الهمم، وجهت الجمعية الدعوة للراغبين في المشاركة بالعرس، ممن تنطبق عليهم الشروط، إلى تسجيل أسمائهم في مقر الجمعية بمنطقة الظيت.

واشترطت الجمعية في التسجيل أن يكون طالب الالتحاق بالعرس الجماعي من ذوي الإمكانات المحدودة ممن لا قدرة له على نفقات الزواج، وألا يتجاوز دخله الشهري 15 ألف درهم، مع إرفاق صورة طبق الأصل من عقد الزواج مصدقة من المحكمة المختصة.

رد الجميل

وأكد رجل الأعمال فهد الشيراوي سعادته بالتعاون والمساهمة في العرس الجماعي، وإدخال السعادة والفرحة في نفوس كل من يعيش على أرض الإمارات، وتحقيقاً لاستراتيجية القيادة الرشيدة في ترجمة السعادة وتوفير الحياة الكريمة لأبناء الدولة وتعزيز مبدأ المشاركة والمسؤولية المجتمعية التي تصب في المسلحة العامة، لافتاً أن مشاركة رجال الأعمال والقطاع الخاص في رعاية للأنشطة الخيرية والمجتمعية يأتي رداً للجميل لدولة الإمارات المعطاء، داعياً أصحاب الأيادي البيضاء إلى تقديم المزيد من الأعمال الخيرية، من أجل منفعة الإنسانية.

دور وطني

وأوضح خلف سالم بن عنبر مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية، بأن العرس الجماعي يأتي ضمن مبادرات الجمعية في عام الخير والمتعلقة بالمحور الخاص بالمسؤولية الاجتماعية في مؤسسات النفع العام لتؤدي دورها في خدمة الوطن والمساهمة في مسيرته التنموية، مشيراً إلى أن موعد الحفل سيكون في نهاية شهر أكتوبر لهذا العام.

وأشار إلى أن مباردة العرس الجماعي تعد أحد أهم المبادرات المجتمعية، الرامية إلى دعم الشباب وتخفيف الأعباء على الشباب المقبلين على الزواج وتوفير الحياة الكريمة لهم لتكوين الأسرة المتماسكة المستقرة، لافتاً أن الأعراس الجماعية استكمالاً لمسيرة الخير في ظل القيادة الرشيدة لحكومة الإمارات والتي تهدف إلى الوصول إلى مجتمع متقدم يتمتع بمستويات عالية من المعيشة والرفاه بغية ترسيخ روابط الأخوة والتكافل والتعاون في نسيج المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات