بحضور حمدان بن محمد

«خدمة الوطن» يستعرض ترسيخ قيم العطاء لدى الشباب

استعرض المعنيون بمسار خدمة الوطن بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وبرئاسة معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، وحضور معالي الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي،.

ومعالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، وحضور ممثلين عن مجلس الإمارات للشباب والمجالس المحلية للشباب في كل إمارة، أهم التحديات التي تواجه هذا الجانب من بينها كيفية إقرار مفهوم «خدمة الوطن» على كافة المستويات المجتمعية، تربوياً ومهنياً، وغياب المعرفة لدى المؤسسات المعنية في الدولة، في القطاعين الحكومي والخاص، بشأن سبل توفير فرص للشباب يخدمون من خلالها مجتمعهم، علاوة على عدم وجود حملات توعوية وتثقيفية حول مفهوم «خدمة الوطن» وكيفية ترجمته في الواقع العملي بما يسهم في إرساء ثقافة العطاء في الدولة.

ويشكل مسار خدمة الوطن أحد محاور «عام الخير» الرئيسية، حيث يستهدف قطاع الشباب بالدرجة الأولى من خلال غرس ثقافة حب الوطن والمحافظة على مقدراته وإرساء قيم البذل والتضحية.

برامج

وقد تم الاتفاق على حزمة برامج ومبادرات موجهة بالدرجة الأولى للشباب، بوصفهم أساس بناء وطن المستقبل، ومن بين هذه المبادرات: «100 طريقة لخدمة الوطن»، بحيث يتم حصر 100 طريقة لخدمة الوطن في مختلف المشاريع التنموية الوطنية، تمس كافة القطاعات، ويشارك الجميع في هذه المبادرة، كل في ميدانه، إلى جانب تطوير منصة لخدمة الوطن، عبر تعريف الشباب بالمؤسسات الوطنية للدولة التي تحتاج إلى جهودهم ومساهماتهم لخدمة وطنهم في كل المجالات.

حيث تجمع هذه المنصة الشباب حول هدف رئيس هو المشاركة في تنمية الوطن وخدمة المجتمع. وتم تبني فكرة «قدوة الوطن» كمبادرة تهدف إلى تسليط الضوء على نماذج مشرفة تشكل قدوةَ في خدمة الوطن، كطبيب أو مهندس أو معلم أو مدير أو حتى طالب قام بمبادرة وطنية مميزة أو تبنى فكرة رائدة في مجال خدمة الوطن، بحيث يشكل نموذجاً يحتذى.

تضحيات

من المبادرات الأخرى التي تم تبنيها الاحتفاء بأبناء الإمارات الذين قدموا خدمات وتضحيات استثنائية للوطن، من خلال بناء نصب تذكاري أو جدار لتخليد أسمائهم وإنجازاتهم. كما تم أيضاً تبني فكرة التنسيق مع مختلف الجوائز الفنية والأدبية في الدولة لتضمن محور خدمة الوطن فيها، بحيث يكون الفن والإبداع من الأدوات التعبيرية التي تسهم في إيصال رسالة خدمة الوطن للأجيال الشابة، إلى جانب قيام مجالس الشباب المحلية في مختلف أنحاء الإمارات بتنظيم زيارات لمختلف المعالم التي ترمز لخدمة الوطن في الدولة وتجسد قصصاً عظيمة في هذا الجانب، مثل متحف الاتحاد، وواحة الكرامة.

وحرصت معالي شما المزروعي على التأكيد على أن «خدمة الوطن يكاد يكون أهم محور من محاور عام الخير كونه يستهدف الأجيال الشابة، الذين هم لبنات المستقبل وأمل أمتنا، وعلينا مسؤولية غرس هذا المفهوم في وعيهم بالطريقة الصحيحة كي يعبروا عنه عملياً وليس مجرد تنظير وشعارات».

وأضافت معاليها أن مبادرات عام الخير تهدف إلى ترسيخ ثقافة خدمة المجتمع وتعميق الانتماء للوطن وتعزيز الحس بالمسؤولية والالتزام المطلق، ومن المهم أن نجعل هذه الثقافة واقعاً يومياً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات