أكد أن توجيهات خليفة وعطاء أبناء زايد ترسّخ مكانتنا الأكثر عطاء

محمد بن راشد: استراتيجية طويلة الأمد لمأسسة الخير

Ⅶ محمد بن راشد خلال الخلوة بحضور سلطان المنصوري وضاحي خلفان | تصوير: محمد هشام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن «عام الخير بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبعطاء أبناء زايد الخير، سيرسّخ مكانتنا كدولة وشعب، باعتبارنا الأكثر عطاءً عالمياً»، لافتاً إلى أن «ترسيخ ثقافة الخير في الإمارات مسؤولية مشتركة، ودور الأفراد والمؤسسات تحويل عام الخير إلى منصة للعمل الدؤوب لجعل الخير جزءاً من منظومتنا الوطنية».

ومؤكداً أن خلوة الخير التي انعقدت أمس بمشاركة سموه لصياغة الخطة الوطنية لعام الخير تعد أكبر تجمع وطني لبناء استراتيجية طويلة الأمد لمأسسة عمل الخير. وقال: «استقبلنا آلاف الأفكار والمشاركات على وسم #خلوة_الخير، مشاركة الناس وحبهم الخير حافز ومحرك للجميع لإحداث فرق في مجتمعهم».

وناقشت الخلوة، التي شارك فيها أكثر من مئة شخصية، وضع إطار تنموي مستدام للخير في الإمارات، حيث بحثت ستة مسارات ضمن ست مجموعات عمل، تمحورت حول المسؤولية الاجتماعية للشركات والشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص، والتطوع، وتطوير الدور التنموي للمؤسسات الإنسانية، والإعلام، وتطوير المنظومة التشريعية والسياسات الحكومية ذات الصلة بأهداف عام الخير، وخدمة الوطن. وناقشت الخلوة عشرات المبادرات والأفكار التي تغطي المسارات الستة، ضمن صيغة يتم بموجبها توزيع المسؤوليات.

تابع التفاصيل

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات