كيم جونغ أون يغادر روسيا على متن «القطار المصفّح»

ت + ت - الحجم الطبيعي

غادر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اليوم الأحد، على متن قطاره المصفّح من شرق روسيا نحو الحدود الكورية الشمالية، وفق ما أفادت وكالات روسية، مختتما زيارة للبلاد بدأها الثلاثاء والتقى خلالها الرئيس فلاديمير بوتين.

وذكرت وكالات أنباء روسية اليوم الأحد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون غادر على متن قطار من محطة السكك الحديدية في مدينة أرتيوم في أقصى شرق روسيا مختتما زيارته إلى هناك.

وتزيد المسافة من أرتيوم إلى محطة خاسان على الحدود الروسية مع كوريا الشمالية على 200 كيلومتر.

ونشرت وكالة الإعلام الروسية الحكومية فيديو يظهر كيم، الذي نادرا ما يغادر بلاده، وهو يسير على بساط أحمر باتجاه عربة القطار وسط موسيقى فرقة عسكرية ويلوح مودعا.

وأوضحت وكالة الإعلام الروسية أن وزير الموارد الطبيعية الروسي ألكسندر كوزلوف وسفير موسكو لدى كوريا الشمالية ألكسندر ماتسيجورا وحاكم منطقة بريموري أوليج كوزيمياكو كانوا في وداع الزعيم الكوري الشمالي.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام روسية أن كيم ووزير الدفاع الروسي ناقشا أمورا عملية لتعزيز التعاون العسكري، فيما وصفته بيونجيانج بأنه يمثل "ذروة جديدة" للعلاقات الثنائية.

وخلال زيارته لروسيا التي استمرت أسبوعا التقى كيم بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء وناقشا مسائل عسكرية والحرب في أوكرانيا وتعزيز التعاون.

طباعة Email