أوكرانيا تعتزم زيادة إنفاقها الدفاعي في 2024

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وافقت الحكومة الأوكرانية اليوم الجمعة على مشروع موازنة العام المقبل مع عزمها زيادة الإنفاق في المجال الدفاعي والتعويل على استمرار الدعم المالي الممنوح لها من الغرب لتغطية العجز المتوقع.

ويتوقع مشروع موازنة عام 2024 أن يبلغ العجز 1.548 تريليون هريفنيا (42 مليار دولار) أو نحو 20.4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

ومن المقرر تخصيص أكثر من نصف إجمالي الإنفاق في الموازنة الأوكرانية المخطط لها العام المقبل أو 1.7 تريليون هريفنيا إلى قطاع الدفاع لتمويل المجهود الحربي ضد روسيا التي بدأت غزوا واسع النطاق في فبراير 2022.

وقال رئيس الوزراء دينيس شميهال "ينصب التركيز الرئيسي لمشروع الموازنة هذا على الدفاع والأمن في بلادنا". وكتب على تطبيق تيليجرام "يزيد هذا المبلغ (الإنفاق الدفاعي) بمقدار 113 مليار هريفنيا مقارنة بالعام الجاري. سيكون هناك المزيد من الأسلحة والمعدات... والمزيد من الطائرات المسيرة والذخيرة والصواريخ".

وقالت وزارة المالية في بيان إن الإنفاق على المجال الدفاعي من المتوقع أن يتجاوز 21 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي. ويتضمن الإنفاق تخصيص 48.1 مليار هريفنيا لشراء طائرات مسيرة والتي يستخدمها الجانبان على نطاق واسع في الحرب المستمرة منذ 19 شهرا تقريبا.

وقال وزير المالية سيرجي مارتشنكو إنه يأمل استمرار الدعم المالي الغربي لبلاده. وتلقت أوكرانيا بالفعل مساعدات خارجية تصل قيمتها إلى نحو 62 مليار دولار منذ اندلاع الصراع مع روسيا العام الماضي.

Email