غارة بـ "مسيّرة" تقتل 21 مدنياً شمالي نيجيريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد شهود أمس الأربعاء أن سلاحا أطلق من الجو في نيجيريا قتل ما لا يقل عن 21 عضوا في جماعة دفاع مدني أثناء ردهم على هجوم شنه مسلحون في شمالي البلاد المضطرب.

لم تذكر السلطات الجهة المسؤولة عن الغارة. وقال شهود إنها تمت بطائرة مسيرة. وقعت الغارة في ولاية النيجر، وهي واحدة من أكثر المناطق التي تعاني من انعدام الأمن في نيجيريا على الرغم من قربها من العاصمة أبوغا.

قال أيوبا لاغودو، وهو عضو في جماعة دفاع مدني تحاول حماية القرويين، إن غارة بطائرة مسيرة وقعت بعد وقت قصير من إبلاغ السكان عن هجوم جار في غالاديماكوغو.

هذه الجماعات الدفاعية شائعة في شمالي نيجيريا، حيث يعاني العديد من بؤر العنف الساخنة من نقص الوجود الأمني الرسمي.

وتأكد مقتل ما لا يقل عن 21 شخصا بعد غارة أول أمس الثلاثاء. وقال لاغودو إن عدد القتلى سيرتفع على الأرجح بسبب إصابة العديد من الأشخاص بجروح خطيرة.

وفي حين لم يكن من الواضح من أطلق الطائرة المسيرة، سرعان ما وقع اللوم على سلاح الجو النيجيري، الذي نفذ ضربات مماثلة في السنوات الأخيرة.

 

طباعة Email