وزير خارجية فنلندا يلمح إلى الانضمام للناتو بدون السويد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن وزير الخارجية الفنلندي اليوم الثلاثاء إن بلاده قد تضطر إلى الانضمام إلى الناتو بدون السويد بعد تشكيك الرئيس التركي في إمكانية توسيع التحالف العسكري.

وفي مقابلة مع إذاعة واي إل الفنلندية قال الوزير بيكا هافيستو "لا يزال يتعين علينا تقييم الوضع إذا اتضح أن طلب السويد سيتأخر لفترة طويلة".

وتأتي تصريحاته بعد يوم من تحذير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السويد بضرورة عدم توقع حصول ملف عضويتها في حلف شمال الأطلسي على دعم بلاده بعد احتجاجات يوم الأحد في ستوكهولم أطلقها ناشط مناهض للإسلام وجماعات موالية للأكراد.

تحتاج محاولة السويد وفنلندا للانضمام إلى الحلف موافقة جميع أعضاء الناتو الحاليين، بما فيهم تركيا، التي عرقلت انضمامهما حتى الآن، مطالبة السويد بشكل خاص باتخاذ إجراءات صارمة ضد المسلحين الأكراد في المنفى والمتعاطفين معهم.

حتى الآن، التزمت السويد وفنلندا بالانضمام إلى الحلف معا، لكن يبدو أن تعليق هافيستو يشير إلى أن فنلندا تبحث المضي قدما بدون جارتها الشمالية.

وقال وزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم للإذاعة ذاتها "نحن على اتصال بفنلندا لمعرفة المقصود بتلك التصريحات."

طباعة Email