محاكمة متهمين بالتخطيط لإسقاط حكومة ألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفع الادعاء العام الألماني دعوى قضائية ضد «مجموعة إرهابية» بتهمة التخطيط لإسقاط الحكومة الألمانية وخطف وزير الصحة كارل لاوترباخ. وأوضح الادعاء العام في كارلسروه أمس، أن من المنتظر محاكمة المجموعة التي تضم أربعة رجال وامرأة والموجودين في الحبس الاحتياطي منذ العام الماضي، أمام المحكمة الإقليمية العليا في كوبلنتس.

وأضاف الادعاء إن كل أفراد المجموعة يواجهون اتهاماً بالتحضير للقيام بعمل من قبيل الخيانة العظمى للحكومة الاتحادية.

وتفترض جهات التحقيق أن المجموعة تشكلت في موعد أقصاه يناير 2022 بهدف «إحداث ظروف تشبه الحرب الأهلية في ألمانيا عن طريق العنف وتقبل وقوع قتلى ثم التسبب في إسقاط الحكومة الاتحادية والديمقراطية البرلمانية».

وتابع الادعاء إن المجموعة كانت تخطط لكي يحل محل الحكومة الاتحادية والديمقراطية البرلمانية نظام حكم استبدادي على غرار الإمبراطورية (القيصرية) الألمانية، كما كانت المجموعة تسعى إلى أن يتزامن مع هذه الخطط قطع للتيار الكهربائي في كل أنحاء ألمانيا فترة طويلة وخطف وزير الصحة.

وكانت السلطات الألمانية ألقت القبض على الرجال الأربعة في الثالث عشر من أبريل 2022 في أماكن مختلفة في ألمانيا، وسبق ذلك لقاء بين أحد الرجال الأربعة ومحقق سري في شأن صفقة أسلحة.

وعثرت السلطات في عمليات التفتيش آنذاك في أنحاء متفرقة من ألمانيا على أسلحة نارية وذخيرة وأموال وسبائك ذهبية وعملات فضية وعملات أجنبية. وبعد ذلك بفترة قصيرة باشر الادعاء العام التحقيق في القضية، وأصدر في منتصف أكتوبر الماضي أمراً باعتقال معلمة متقاعدة في ولاية سكسونيا يُعْتَقَد أنها كانت تتقلد منصباً أعلى في المجموعة.

طباعة Email