توقعات بفشل استفتاء سلوفاكيا في ظل المشاركة المنخفضة

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المتوقع أن يفشل استفتاء سلوفاكيا لاتخاذ قرار بشأن تعديل دستوري يتعلق بإجراء انتخابات مبكرة بسبب الانخفاض الكبير في عدد المشاركين، وفقا لبيانات أولية من لجنة الانتخابات.

وأظهرت النتائج الأولية المتاحة بعد إغلاق مراكز الاقتراع مساء السبت أنه لم يشارك فعليا سوى ربع الناخبين الذين لديهم حق التصويت.

يشار إلى أنه كي يكون الاستفتاء صحيحا وملزما، يجب أن يشارك ما لا يقل عن 50% من الناخبين المؤهلين.

وكان ما اجماليه 5ر4 ملايين مواطن تقريبا هم من لديهم حق التصويت يوم السبت.

وأراد مؤيدو التعديل الدستوري السماح بإجراء انتخابات مبكرة في سلوفاكيا، كما هو شائع في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وحتى الآن، ينص الدستور السلوفاكي على أنه لا يمكن حل البرلمان، الذي يتم انتخابه كل أربعة أعوام، حتى إذا انهارت الحكومة ولم تكن هناك أغلبية لتشكيل ائتلاف جديد.

ودفعت المعارضة اليسارية من أجل إجراء استفتاء بعد أن وقع حوالي 400 ألف ناخب على عريضة لإجراء التغيير.

وحاليا، يحكم ائتلاف محافظ شعبوي من ثلاثة أحزاب في براتيسلافا، إلا أنه لم يعد يمتلك أغلبية برلمانية. وفي حال إجراء انتخابات جديدة، قد يتعرض الائتلاف لهزيمة كاملة، وفقا لكل استطلاعات الرأي، ولهذا السبب حاولت الأحزاب الحاكمة الحيلولة دون إجراء استفتاء ناجح.

يشار إلى أن موعد الانتخابات المعتادة التالية في عام 2024.

 

طباعة Email