أوكرانيا تأسف لتردد الغرب في إمدادها بدبابات ثقيلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعربت أوكرانيا اليوم "السبت" عن أسفها بإزاء "تردد" الدول الغربية في إمدادها بدبابات ثقيلة رغم دفعات الأسلحة الجديدة الضخمة التي أعلنها الحلفاء، فيما كثّفت القوات الروسية هجومها في باخموت وجنوب أوكرانيا.

وفي انتقاد علني نادر، حضّ وزراء خارجية دول البلطيق برلين "السبت" على "تزويد أوكرانيا دبابات ليوبارد فورا" معتبرين أن ألمانيا "كونها القوة الكبرى في أوروبا تتحمّل مسؤولية خاصة في هذا الصدد".

من جهتها، أعربت أوكرانيا عن أسفها "للتردد العام" من جانب حلفائها الغربيين الذين رفضوا في اليوم السابق تزويدها دبابات ثقيلة، وهو قرار "يؤدي إلى قتل المزيد من مواطنينا" وفقا لمستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك.

وكتب بودولياك على تويتر "التردد في هذه المرحلة يقتل المزيد من مواطنينا" داعيا حلفاء كييف إلى "التفكير بشكل أسرع".

والجمعة، اعتبر زيلينسكي أن "لا خيار آخر" سوى أن ترسل الدول الغربية دبابات ثقيلة إلى بلاده، معربا عن أسفه لموقف ألمانيا الحذر في هذا الشأن.

كذلك، وجّه السناتور الأمريكي الجمهوري ليندسي غراهام انتقادات مباشرة إلى برلين عقب زيارة لكييف "الجمعة".

ونقلت إذاعة "ذي فويس أوف أميريكا" عن وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف أن جنوداً أوكرانيين سيتدربون قريبا على دبابات ليوبارد في بولندا مضيفا "سنبدأ بذلك، وسنرى ما سيحدث لاحقا".

من جهته، بدا وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن كأنه يرجئ الأمر بقوله إنه لا تزال هناك "فرصة سانحة بين الآن والربيع" لتسليم دبابات غربية.

وبحسب روسيا، فإن إرسال هذه الدبابات لن يغيّر شيئا في الوضع على الأرض، فيما اتهم الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف الدول الغربية "بالتشبث بوهم مأساوي حول قدرة أوكرانيا على تحقيق النصر على أرض المعركة".

لكن بالنسبة إلى العديد من الخبراء، فإن دبابات ثقيلة حديثة ستحدث فارقا حقيقياً لكييف في المعارك في شرق أوكرانيا حيث استأنفت روسيا الهجوم بعد تعرضها لانتكاسات كبرى في الخريف.

 

طباعة Email