كيسنغر يكرّر دعوته لأوكرانيا للتنازل عن أراض لصالح روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرر وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنغر تصريحات أدلى بها العام الماضي مفادها أنه يتعين على أوكرانيا النظر في التنازل عن أراض بهدف إنهاء العملية العسكرية الروسية، وهو اقتراح انتقده الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

تحدث كيسنغر عبر رابط فيديو أمس الثلاثاء في اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، قائلا إنه يجب رسم خطوط مختلفة لمنع الحرب من التصعيد.

واقترح الرجل البالغ من العمر 99 عاما مرة أخرى أن ”وقف إطلاق النار الأشبه بالغزو يكون نتيجة منطقية للأعمال العسكرية وليس بالضرورة نتيجة مفاوضات سلام لاحقة”.

وقال إنه يتعين على الولايات المتحدة دعم أوكرانيا وتكثيف المساعدات العسكرية حتى يتم الوصول إلى خط وقف إطلاق النار أو قبوله في المناقشات. أضاف أن هذا سيعطي روسيا أيضا فرصة للانضمام إلى النظام الدولي وإعادة تقييم اعتمادها على القوة العسكرية.

ونوه كيسنغر إلى أن تدمير روسيا كدولة سيفتح المنطقة المسلحة نوويا للصراع الداخلي والتدخل الخارجي.

وأعرب عن إعجابه بزيلينسكي وبطولة الشعب الأوكراني. وقال إنه بينما كان يعارض في السابق عضوية أوكرانيا في الناتو لأنه يخشى حدوث صراع مع روسيا، فإنه يعتقد الآن أن ”عضوية أوكرانيا في الناتو ستكون أيضا نتيجة مناسبة” لعملية وقف إطلاق النار التي وصفها.

وأثارت تعليقات كيسنغر العام الماضي ردا من زيلينسكي بأن هذا الطرح يساوي سماح القوى الأوروبية في العام 1938 لألمانيا النازية بالمطالبة بأجزاء من تشيكوسلوفاكيا لوقف عدوان أدولف هتلر.

 

طباعة Email