بايدن يعلن «الكارثة الكبرى» في كاليفورنيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، حالة الكارثة الكبرى في ولاية كاليفورنيا، حيث من المتوقّع أن تزداد الأحوال الجوية سوءاً، بعد ثلاثة أسابيع من هطول أمطار غير مسبوقة، أودت بحياة 19 شخصاً على الأقل.

وأمر بايدن بتقديم مساعدات فدرالية للسكان في جميع أنحاء الولاية، ليتمكّنوا من إصلاح الأضرار الناجمة عن العواصف الشديدة التي تضرب الولايات منذ 27 ديسمبر الماضي، وأدت إلى حدوث فيضانات وانهيارات أرضية وانزلاقات طينية، وفقاً لبيان صادر عن البيت الأبيض.

واجتاحت أمطار غزيرة وثلوج في الجبال،أول من أمس، العديد من مناطق الولاية، والتي باتت تربتها مشبّعة بالمياه، لدرجة تمنع امتصاص المزيد من الأمطار. وتتوقع الأرصاد «فيضانات كارثية» في الوادي السفلي لنهر ساليناس، وهي منطقة زراعية مهمّة جنوب خليج سان فرنسيسكو. وحذّر حاكم ولاية كاليفورنيا، غافين نيوسوم، في مؤتمر صحافي من أنّ «الأمر لم ينتهِ».

طباعة Email