العثور على وثائق سرية جديدة في منزل بايدن الخاص

جو بايدن يلقي خطاباً في كاتدرائية بواشنطن | إي.بي.إيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد البيت الأبيض، في بيان أمس، أن مساعدي الرئيس جو بايدن عثروا على وثائق مصنفة سرية في موقعين داخل منزله في ويلمنغتون بولاية ديلاوير، فيما أكد بايدن «تعاونه الكامل» مع وزارة العدل في هذا الشأن.

وجاء في البيان أنه تم العثور على الوثائق في منطقة تخزين في المرآب، وفي غرفة مجاورة، بين مجموعة من «الأوراق الشخصية والسياسية».

وتم العثور على الوثائق بعد بحث في منازل الرئيس في ويلمنغتون وشاطئ ريهوبوث بولاية ديلاوير. وأشار البيان إلى أنه لم يتم العثور على وثائق سرية في ريهوبوث. واختتم محامو بايدن بحثهم في منازل ديلاوير، مساء الأربعاء.

وجاء في البيان أنه كما حدث في قضية مركز «بن-بايدن»، تم إخطار الأرشيف الوطني ووزارة العدل، ونسق المحامون لكي تحصل وزارة العدل على هذه الوثائق. وأكد البيت الأبيض أنه سيواصل التعاون مع المراجعة التي تجريها وزارة العدل.

وكانت مصادر مطلعة حسب ما ذكر موقع «CNN»، أكدت أن الفريق القانوني لبايدن قد عثر على مجموعة أخرى من الوثائق السرية في عملية بحث بدأت بعد العثور على وثائق سرية في مكتبه السابق في مركز الأبحاث «بن-بايدن» بواشنطن.

في الأثناء أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن «تعاونه الكامل» مع وزارة العدل بعد العثور على وثائق سرية في منزله الخاص.

وقال بايدن لصحافيين: «أتعامل مع قضية الملفات السرية بجدية كبيرة. نتعاون بالكامل مع وزارة العدل».

في المقابل، حضّ رئيس مجلس النواب الأمريكي الجمهوري كيفن مكارثي، الكونغرس على التحقيق مع بايدن.

طباعة Email