أمريكا تضبط كميات من مادة أفيونية تكفي لقتل جميع سكانها

ت + ت - الحجم الطبيعي

صادرت السلطات الأميركية سنة 2022 كميات من الفنتانيل تكفي لقتل جميع سكان الولايات المتحدة، على ما أعلنت هيئة مكافحة المخدرات الأميركية الثلاثاء، مشيرة بذلك إلى خطورة هذه المادة الأفيونية الاصطناعية على الحياة.

وأوضحت هيئة مكافحة المخدرات أنها صادرت خلال السنة الجارية 50,6 مليون حبة دواء مزيفة تحتوي على الفنتانيل أعطيت بموجب وصفات طبية، و4,5 أطنان من مسحوق الفنتانيل، مشيرة إلى أن هذه الكمية تعادل "أكثر من 379 مليون جرعة قاتلة".

وشرحت الإدارة أن الفنتانيل الذي كان يتسبب قبل نحو عقد بنسبة ضئيلة من الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة، بات اليوم "المخدّر الذي يشكّل أكبر خطر على الحياة" في الولايات المتحدة.

وشددت على أن هذه "المادة الأفيونية الاصطناعية تسبب الإدمان بشكل كبير، وهي أقوى 50 مرة من الهيرويين". ونبّهت إلى أن "مليغرامين اثنين فحسب من الفنتانيل، أي ما يوازي الكمية الصغيرة التي يمكن وضعها على طرف قلم، تعتبر جرعة قاتلة".

وأظهرت الإحصاءات الرسمية أن مادة الفنتانيل هي السبب الرئيسي لأكثر من 107 آلاف حالة وفاة بجرعة زائدة في الولايات المتحدة ما بين يوليو 2021 ويونيو 2022.

وانتشر مخدّر الفنتانيل بكثافة وبات بديلاً من المواد الأفيونية التي تعطى بوصفة طبية ومن الهيرويين في سوق المخدرات غير المشروعة نظراً إلى سعرها المنخفض وسهولة تصنيعه.

وافادت إدارة مكافحة المخدرات بأن معظم الفنتانيل في السوق الأميركية مصنوع في المكسيك بمواد كيميائية "من الصين".

ويوزع قسم من الفنتانيل على شكل أدوية طبية مزيفة مثل Percocet و OxyContin و Xanax، وفقاً للمصدر نفسه.

طباعة Email