زيلينسكي على خط الجبهة الأكثر سخونة شرق أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الثلاثاء بخموت، المدينة التي تحاول القوات الروسية السيطرة عليها منذ أشهر وتشكل راهنا النقطة الأكثر سخونة عند خط الجبهة في شرق أوكرانيا، وفق ما افاد مكتبه الإعلامي.

واكتفى المكتب الاعلامي للرئاسة بالقول إن زيلينسكي "التقى عسكريين وتحدث اليهم وقلد جنودنا أوسمة".

واذا كان زيلينسكي يزور بانتظام مناطق تقع قرب خط الجبهة، فإن توجهه الى بخموت في منطقة دونباس ينطوي على خطورة هي الأكبر.

وعلق نائب رئيس الوزراء الاوكراني ميخايلو فيدوروف عبر تلغرام "زيلينسكي في بخموت. الرئيس الاكثر شجاعة للامة الاكثر شجاعة".

ومنذ الصيف، يحاول الروس السيطرة على بخموت التي كان عدد سكانها قبل الحرب اواخر فبراير نحو سبعين الف نسمة.

وسبق ان اعلنت القوات الروسية السيطرة على قرى ومناطق تقع عند اطراف المدينة، ولكن يبدو أن القوات الاوكرانية تسيطر على بخموت وقسم من ضواحيها.

وقال معهد دراسات الحروب الذي مقره في الولايات المتحدة في تقرير الاثنين إن "القوات الروسية خسرت مواقع جنوب بخموت في 18 ديسمبر وواصلت هجماتها البرية قرب بخموت ومدينة دونيتسك".

 

طباعة Email