لهذا السبب رفضت محكمة يابانية إيقاف مفاعل نووي يعمل منذ 40 عاماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

رفضت محكمة يابانية اليوم الثلاثاء مطالبات سكان بوقف عمل مفاعل نووي في محطة ميهاما للطاقة التابعة لشركة كانساي إليكتريك باور، كان قد بدأ عمله منذ أكثر من 40 عاما.

وذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء أن حكم محكمة أوساكا الجزئية يعد أول قرار قضائي بشأن سلامة مفاعل قديم.

وصدر الحكم بعد أن سعى السكان المحليين للحصول على أمر بإغلاق الوحدة 3 من المحطة في مقاطعة فوكوري بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة لتمديد الحد الأقصى لعمل المفاعلات النووية الحالية إلى ما بعد 60 عاما. ويعد هذا المفاعل هو الوحيد في اليابان الذي تجاوزت فترة عمله فترة الخدمة وهى 40 عاما.

وقال تسعة أشخاص من مقاطعات فوكوي وشيجا وكيوتو، يعيشون في نطاق 10 إلى 80 كيلومترا من المحطة، إن المفاعل لن يصمد أمام زلزال قوي بسبب احتمالية تدهور المنشآت والمعدات على مدار الزمن.

وأضاف السكان أن مثل هذا الوضع يمثل خطورة  تكمن في احتمالية التعرض للاشعاع بسبب انتشار المواد الإشعاعية، مضيفين أن خطة الإخلاء الحالية غير فعالة.

وتقول شركة كانساي إن سلامة المفاعل مضمونة، حيث أنها تتبع المعايير التنظيمية الجديدة، التي تم استخلاصها من الكارثة النووية 2011، التي نجمت عن وقوع زلزال قوي وموجات مد عاتية " تسونامي".

 

طباعة Email