خمسة قتلى في إطلاق نار بضواحي تورونتو

ت + ت - الحجم الطبيعي

-قتل خمسة أشخاص وأصيب آخر بجروح في إطلاق نار في ضواحي تورونتو بشرق كندا الأحد، حسبما أعلنت الشرطة.

وقال قائد الشرطة المحلية جيم ماك سوين للصحافيين إن المشتبه به قضى بعد تبادل إطلاق النار مع عناصر الأمن، مضيفا أن إطلاق النار وقع في مبنى سكني.

ونُقل الجريح إلى المستشفى وليس وضعه في خطر.

وفي بداية المساء، استُقدم الشرطيون لوقوع طلقات نارية "وعندما وصلوا إلى الموقع، كانوا أمام مشهد مروّع فيه عدّة قتلى"، وفق ما نقلت وسائل إعلام كندية عن ماك سوين.

وتعمل الشرطة راهنا على تحديد الدوافع وراء عملية القتل هذه والبحث عن أي رابط بين الضحايا والمشتبه به الذي لم يُكشف عن هويّته.

وتعتقد الشرطة أن المشتبه به نفذ إطلاق النار بمفرده. أما الضحايا، فق عُثر عليهم في شقق مختلفة من المبنى الواقع في مدينة فون، على بعد حوالى ثلاثين كيلومترا من شمال تورونتو (أونتاريو).

وأجلي سكّان المبنى في الحال وكانت العشرات من سيارات الإسعاف والشرطة متمركزة في الموقع مساء، وفق وسائل إعلام كندية.

تشهد كندا التي لا تسجل عمليات إطلاق نار جماعية كثيرة مقارنة بجارتها الولايات المتحدة، تصاعدا لأعمال العنف من هذا النوع، ما دفع السلطات إلى سنّ قوانين مؤخّرا بشأن حيازة الأسلحة اليدوية.

وفي أبريل 2020، قتل رجل متنكّر بزيّ شرطي 22 شخصا في نوفا سكوشا في شرق البلد، في أفظع عملية من هذا النوع في كندا.

وفي سبتمبر، قتل رجل 11 شخصا وجرح 18 آخر في منطقة معزولة للسكان الأصليين في وسط البلد.

طباعة Email