اتفاق أوروبي على تعزيز سوق الكربون

ت + ت - الحجم الطبيعي

توصل مفاوضو الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق سياسي أمس، لإصلاح سوق الكربون بالتكتل بما سيخفض بوتيرة أسرع الانبعاثات التي تزيد من درجة حرارة الكوكب ويفرض تكاليف جديدة مرتبطة بثاني أكسيد الكربون عند استخدام الوقود في النقل البري والمباني اعتباراً من عام 2027.

وبموجب الاتفاق الذي توصل إليه مفاوضون من دول الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي، سيشهد سوق الكربون في الاتحاد بعض الإصلاحات لخفض الانبعاثات 62 بالمئة مقارنة مع مستويات عام 2005 بحلول عام 2030.

وتتضمن الخطة إزالة 90 مليون تصريح لثاني أكسيد الكربون من النظام بحلول عام 2024 و27 مليوناً في عام 2026، وتقليل معدل انخفاض الحد الأقصى لتصاريح ثاني أكسيد الكربون في النظام بما يصل إلى 4.3 بالمئة من 2024 إلى 2027 و4.4 بالمئة من 2028 إلى 2030. وقال كبير المفاوضين في البرلمان الأوروبي بيتر ليز «من عام 2027 فصاعداً، سنمر بوقت عصيب. سنحتاج جميعاً إلى خفض الانبعاثات بحلول ذلك الوقت وإلا فسنضطر لدفع تكلفة باهظة»، مضيفاً إنه يأمل في أن يؤدي اقتراب هذا الموعد النهائي إلى تشجيع الاستثمار في الطاقة الخضراء. 

 

طباعة Email