أذربيجان تعزز استقلال أوروبا عن الطاقة الروسية

جانب من توقيع الاتفاق لتزويد الاتحاد الأوروبي بالكهرباء | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

ستزوّد أذربيجان الاتحاد الأوروبي بالكهرباء، من خلال كابل بحري جديد، وفقاً لاتفاق تمّ توقيعه أمس في رومانيا، ويهدف إلى تنويع موارد التكتّل في أعقاب الحرب في أوكرانيا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، في بوخارست «قررنا إدارة ظهورنا للوقود الأحفوري الروسي، والالتفات نحو شركائنا الموثوقين في مجال الطاقة». لم يتمّ تحديد الإطار المالي والفنّي للاتفاق في البيان الذي نشره الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، على هامش اجتماع بين مختلف الأطراف الموقّعة.

أطول كابل

وينص الاتفاق على افتتاح موقع البناء في سبتمبر 2023، للتشغيل في أقرب وقت ممكن في عام 2029. ويبلغ طول الكابل 1195 كيلومتراً، ويغمره البحر الأسود بالكامل تقريباً. ويجب أن يربط الكابل بين أذربيجان والمجر، عبر جورجيا ورومانيا. وقال رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان: «نستعدّ لبناء أطول كابل كهربائي بحري».

منذ بداية الحرب في أوكرانيا في فبراير، يضاعف الاتحاد الأوروبي شراكاته الاستراتيجية مع دول منتجة مختلفة، في محاولة لتقليل اعتماده على المحروقات الروسية. وقال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف: «إنّ الأمر مرتبط بمساهمتنا في أمن الطاقة الأوروبي، وبجسر جديد بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان».

مركز للطاقة

ويشكّل الكابل «طريقاً جديداً مليئاً بالفرص»، بالنسبة لجورجيا «الدولة ذات الوجهة الأوروبية»، والتي يمكن أن تصبح «مركزاً للطاقة»، وفقاً لفون دير لايين. وأضافت رئيسة المفوضية الأوروبية، أنه سيجعل من الممكن نقل الكهرباء «إلى جيراننا، مثل مولدافيا وأوكرانيا، وسيُسهم في تحديث نظام الطاقة الأوكراني». ويغطّي الاتفاق مجالات أخرى للتعاون، مثل «تقنيات الطاقة الجديدة»، و«إنتاج الهيدروجين»، و«توسيع البنية التحتية للنقل»، وفقاً لبيان صادر عن الرئاسة الرومانية.

طباعة Email