العثور على جثة رضيع بعد غرق زورق مهاجرين في اليونان

ت + ت - الحجم الطبيعي

عُثر على جثة رضيع يبلغ شهرين بعد غرق قارب مهاجرين قبالة جزيرة ليسبوس في اليونان، وفق ما ذكر الطبيب الشرعي لوكالة فرانس برس أمس.

ونُقل الرضيع إلى المستشفى حيث أُعلنت وفاته، على ما أفاد الطبيب ثيودوروس نوسياس.

وانقلب قارب مطاط يحمل مهاجرين معظمهم من إفريقيا بعد اصطدامه بصخور في منطقة فارا، بحسب مصادر في مركز استقبال المهاجرين في ليسبوس.

وخلال عمليات الإنقاذ، تم العثور على 30 رجلاً وامرأة وطفلاً سالمين، وفق حصيلة لخفر السواحل. كما تم إنقاذ شخصين مصابَين بجروح طفيفة، ليرتفع عدد الناجين إلى 32.

ووفقاً لخفر السواحل اليونانيين، تم إنقاذ 1500 شخص خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2022 مقارنة بأقل من 600 العام الماضي.

ومنذ بداية العام، غرق 360 شخصاً فروا من الحروب والفقر في إفريقيا أو آسيا للوصول إلى أوروبا في شرق المتوسط، وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة.

وتتضاعف المآسي الإنسانية بسبب المخاطر التي يتعرض لها المهاجرون الذين يستخدمون قوارب صغيرة للإبحار في أحوال جوية قاسية في الخريف والشتاء.

وفي 11 أكتوبر، قضى ما لا يقل عن ثلاثين شخصاً في غرق قاربين قبالة جزيرتي ليسبوس وكيثيرا.

طباعة Email