ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال في إندونيسيا الشهر الماضي إلى 602 شخص

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب جزيرة جاوا الإندونيسية الشهر الماضي بالمئات لتصل إلى 602، حسبما أعلن مسؤول في الإدارة المحلية الجمعة، وذلك بعد أن تحققت السلطات من الخسائر البشرية غير المسجلة في البلدة التي أصيبت بأسوأ الأضرار.

وضرب الزلزال الذي بلغت شدته 5,6 درجات، بلدة سيانجور في إقليم جاوا الغربية الأكثر تعدادا للسكان، في 21 نوفمبر. ولقي غالبية الضحايا حتفهم في انهيار مبان أو انزلاق أتربة.

وقال المتحدث باسم الإدارة المحلية لبلدة سيانجور لوكالة فرانس برس إن الحصيلة الجديدة التي ارتفعت من 334 قتيل، تستند إلى معطيات جمعت من الأهالي في مختلف أنحاء البلدة.

وأوضح أن العديد من الأهالي سارعوا إلى دفن ضحاياهم بعد الكارثة بدون إبلاغ السلطات عن الوفيات.

وقال "إذا توفي أحد الأشخاص، غالبا ما يقوم الأهالي في سيانجور بدفنه على الفور. وبسبب حالة الذعر فإن الذين قضوا، دفنهم أقاربهم على الفور من دون إبلاغ وكالة الصحة المحلية".

وأكدت وكالة الإنقاذ المحلية الحصيلة.

كما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية (انتارا) الجمعة الحصيلة الجديدة نقلا عن رئيس الإدارة المحلية في سيانجور، هرمان سوهيرمان.

وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية للاستجابة للكوارث، عبد المهاري، لوكالة فرانس برس إن أعداد الضحايا المسجلة لدى الوكالة هي 335، مؤكدا أنها بصدد التحقق من الحصيلة الجديدة.

طباعة Email