مقتل ثلاثة أطفال في بحيرة متجلدة في بريطانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل ثلاثة أطفال بعد سقوطهم في بحيرة متجلدة في وسط بريطانيا في ظل موجة برد شديد تترافق مع تساقط ثلوج وتشكل جليد، أثارت اضطراباً في المواصلات وخصوصاً في محيط لندن.

وانتشلت فرق الإسعاف الأطفال الثلاثة البالغين من العمر 8 و10 و11 سنة بعد ظهر "الأحد" من بحيرة في سوليهال قرب بيرمنغهام وقالت شرطة وست ميدلاندز إنه "لم يكن من الممكن إعادة إنعاشهم".

وأضافت أن طفلاً رابعاً عمره ست سنوات تم انتشاله في الوقت نفسه معهم ما زال "في وضع حرج في المستشفى".

وقال ريتشارد هاريس من شرطة وست ميدلاندز خلال مؤتمر صحافي "كما تتصوّرون، العائلات منهارة تماما ... واقتراب عيد الميلاد يزيد من وقع المأساة".

وتتواصل عمليات البحث للتثبت من عدم وجود ضحايا آخرين بعدما أفادت شهادات أن ستّة أشخاص ربما سقطوا في المياه.

وأوضح هاريس "لم يتصل بنا أي كان ليفيد عن مفقودين آخرين، لكن إلى أن نتثبت مئة بالمئة من الأمر، نواصل عمليات البحث طوال النهار".

وتشهد المملكة المتحدة موجة صقيع منذ أيام عدة مع انخفاض الحرارة إلى دون عشر درجات مئوية في بعض المناطق وتساقط ثلوج وتشكل جليد لا سيما في شمال البلاد وجنوبها. إلا أن هيئة الأرصاد الجوية "ميت" أوضحت أن درجات الحرارة هذه "ليست غير اعتيادية في هذه الفترة من السنة".

وأعلنت الأرصاد الجوية أن ليل الأحد الإثنين كان "أبرد ليلة منذ مطلع العام" مصدراً إنذاراً أصفر للتحذير من تساقط ثلوج وتشكل ضباب وحصول جليد في مناطق عدة ولا سيما جنوب شرق البلاد وجنوب غربها فضلا عن شمال اسكتلندا.

وأثارت هذه الأحوال الجوية بلبلة كبيرة في المواصلات في عدد من المناطق ولا سيما العاصمة.

واضطر مطارا ستانستيد "شمال لندن" وغاتويك "جنوب" إلى إغلاق مدارجهما خلال ليل الأحد الإثنين لإزالة الثلج عنها، وألغيت عدة رحلات.

ونشر عشرات الركاب العالقين في مطارات العاصمة البريطانية على شبكات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر المدارج تحت الثلج والطائرات المتوقفة.

وأعلن مطار ستانستيد بعد ذلك أن مدارجه "فتحت وتعمل بشكل تام"، مشيراً إلى أن "بعض الرحلات قد تتأخر" بسبب الطقس.

كما سجلت بلبلة كبيرة في حركة السير على المحاور الكبرى في محيط لندن مع زحمة كبيرة بسبب الثلوج والجليد على الطرقات.

وبقي السائقون مساء "الأحد" عالقين ساعات في سياراتهم إذ باغتهم الثلج والضباب والجليد، وخصوصاً في ساسكس بجنوب لندن حيث أوصت الشرطة بـ"عدم التنقل خارج حالات الضرورة".

وطالت البلبلة "الإثنين" السكك الحديد مع تسجيل عمليات تأخير وإلغاء لعدد من القطارات، فيما حصلت اضطرابات أيضاً في بعض خطوط المترو في لندن.

ونصحت شركة "ساوث إيسترن" صباح "الإثنين" بـ"عدم السفر" لأن عدداً من خطوطها ستبقى مغلقة لقسم من النهار، وبعضها طوال اليوم، بسبب الثلج والجليد.

 

طباعة Email