حكومة رئيسة البيرو الجديدة تؤدي اليمين وسط استمرار الاحتجاجات

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت رئيسة البيرو الجديدة دينا بولوارتي السبت تشكيلة حكومتها، وسط استمرار الاحتجاجات للمطالبة بإجراء انتخابات عقب إقالة بيدرو كاستيو من منصب الرئيس.

وأشرفت بولوارتي، أول امرأة تتولى رئاسة البيرو ونائبة الرئيس السابق، على مراسم أداء 19 وزيرا اليمين في القصر الرئاسي، بينهم ثمانية نساء.

وتتألف الحكومة الجديدة من مستقلين وغير حزبيين. وعينت بولوارتي مدّعيًا عاما سابقا متخصصا في قضايا الفساد رئيسا لديوانها.

وكان مقررا أن تخرج مساءً في ليما تظاهرات احتجاجا على إطاحة كاستيو وللمطالبة بإجراء انتخابات جديدة بعد انتهاء مباريات ربع نهائي كأس العالم السبت.

وقالت بولوارتي، المحامية البالغة 60 عاما، إنها ستُكمل ولاية كاستيو حتى يوليو 2026، لكنها لم تستبعد الجمعة إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وتُعدّ الانتخابات مطلبًا رئيسيا للمتظاهرين الذين أغلقوا طرقا وأحرقوا إطارات في أنحاء البلاد التي تعاني اضطرابات سياسية وعدم استقرار.

وأدّت بولوارتي اليمين الدستوريّة لتُصبح بذلك أوّل رئيسة للبيرو الأربعاء، بعد ساعات على إقالة كاستيو الذي يُواجه مع عائلته سلسلة اتّهامات بالفساد بعد عزله من منصبه في الكونغرس.

 

طباعة Email