هجوم روسي يقطع الكهرباء عن مدينة جنوبي أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات الأوكرانية، اليوم، أنّ مدينة أوديسا الواقعة في جنوب أوكرانيا بلا كهرباء في شكل شبه كامل، في أعقاب هجوم شنته روسيا بمسيّرات خلال الليل.

وقال مستشار الرئاسة الأوكرانية كيريلو تيموشينكو، على حسابه في تلغرام: "المدينة بدون كهرباء في الوقت الراهن".

ولكنه أفاد بأن البنى التحتية الأساسية، لاسيما المستشفيات وأقسام الولادة، تتغذى بالكهرباء.

وقال تيموشينكو: "لا يزال الوضع صعباً، لكنه تحت السيطرة".

وأكد حاكم منطقة أوديسا ماكسيم مارشينكو أن روسيا هاجمت المدينة بـ"مسيّرات انتحارية" ليل الجمعة السبت.

وقال: "بسبب الضربات، الكهرباء مقطوعة عن كل مقاطعات وتجمّعات منطقتنا تقريباً".

وأضاف مارشينكو أن وحدات الدفاع الجوي الأوكرانية أسقطت مسيّرتين.

وأشارت كييف، أمس، إلى أنّ مناطق جنوب البلاد التي مزقتها الحرب، وبينها أوديسا، تعاني أسوأ انقطاع للتيار الكهربائي بعد أيام على جولة الهجمات الروسية الأخيرة على شبكة الطاقة الأوكرانية.

وأطلقت روسيا عشراتٍ من صواريخ كروز على بنى تحتية رئيسية الاثنين، ما أدى إلى إجهاد شبكة البلاد المتعثرة بعد هجمات متكررة.

وتعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، مواصلة ضرب شبكة الطاقة الأوكرانية، على الرغم من انتقادات غربية شديدة للهجمات المنهجية التي أغرقت الملايين في البرد والظلام.

وكان ميناء أوديسا على البحر الأسود وجهة مفضلة للعديد من الأوكرانيين والروس لقضاء العطل قبل بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير.

طباعة Email