إدارة الطوارئ الروسية تشتبه بأن الحريق في ضاحية موسكو عمل "إجرامي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشتبه إدارة الطوارئ الروسية بأن الحريق الهائل الذي اندلع ليل الخميس الجمعة في مركز للتسوق في إحدى ضواحي موسكو نجم عن عمل "إجرامي"، كما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.

وكانت إدارة الطوارئ الروسية أعلنت الجمعة أن فرق الإطفاء تكافح حريقًا ممتدا على مساحة "سبعة آلاف متر مربع" اندلع ليل الخميس الجمعة في مركز تجاري في إحدى ضواحي العاصمة موسكو.

وقالت وزارة الحالات الطارئة على تطبيق تلغرام "في منطقة موسكو، يقوم رجال الإطفاء بإخماد حريق بمساحة سبعة آلاف متر مربع". واندلع الحريق في مركز التسوق "ميغا خيمكي" في ضاحية خيمكي بشمال موسكو.

وذكرت وكالة "انترفاكس" نقلا عن مصدر لم تحدده أن فرضية "أعمال متعمدة، مثل حريق إجرامي، مطروحة"، بينما ذكرت وكالة "سبوتنيك" أن عملا إجراميا هو "أحد التفسيرات الرئيسية" لهذا الحريق.

وظهر في مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حريق هائل وناس يفرون من مبنى تشتعل فيه النيران باتجاه موقف للسيارات.

طباعة Email